اشتباه: مواطن الكرايوت اغتصب جارته ابنة السابعة.

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on email
إغتصاب - صورة توضيحية
صورة توضيحية

توجه الدولة في الايام القادمة لائحة اتهام ضد مواطن من منطقك الكرايوت، يبلغ ال 59 من العمر، بعد اعتقاله بالاشتباه بانه اغتصب فتاة في السابعة من العمر في مخزن المبنى الذي تعيش به، كما يستدل من بيان المدعي الذي قدمته النيابة الى المحكمة خلال عطلة نهاية الاسبوع.

ويستدل من البيان ان شرطة زفولون تلقت قبل عدة اسابيع شكوى عن اغتصاب فتاة تبلغ السابعة من العمر في مخزن المبنى الذي تسكنه، وذلك على يد رجل يسكن بجوار مكان الجريمة. وفي إطار عملية التحقيق المكثفة والمعقدة التي قادتها الشرطة، واشتملت على جمع أدلة من موقع الحادث وبعض الشهادات، تم القاء القبض على المشتبه به والذي عثر في بيته على مواد اباحية لقاصرين.

وقدمت نيابة لواء حيفا بيان مدعي الى محكمة الصلح في المدينة مؤكدة انه سيتم تقديم لائحة اتهام ضد الوجه وطالبت اعتقاله حتى انتهاء الاجراءات القضائية بحقه.

وفي حادث اخر ألقت الشرطة القبض على مواطن من نتانيا, يبلغ 24 عام، للاشتباه بتنفيذه عملية اغتصاب عبر الانترنت بفتاة تبلغ الخامسة عشر من العمر، وسيتم تمديد اعتقاله اليوم. ويتضح من الشكوى ان المشتبه به أوعز الى الفتاة القيام بحركات ذات طابع جنسي. ونجح محققو الشرطة بتشخيص المشتبه به وقاموا بالقاء القبض عليه، وسيتم عرضه على محكمة الصلح في بتاخ تيكفا.

شارك الخير بواسطة:
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on email




تريدون متابعة اخر الاخبار وكل تطورات عالم القضاء؟
انزلوا تطبيق اوفيتر:

تطبيق اوفيتر للاندرويد https://bit.ly/31H6hrk

تطبيق اوةفيتر للأيفون https://apple.co/31GhGHV

لصفختنا على اتلفيسبوك  https://bit.ly/32LKr5E

للانضمام لواحدة من مجموعاتنا على الواتساب  https://kanouni.co.il/ask-lawyer

موقع الاخبار القضائية kanouni.co.il يعمل كل ما بوسعه من اجل الحفاظ على حقوق النشر فيما يتعلق بالصور ومقاطع الفيديو التي تنشر في الموقع. في بعض الحالات يتم نشر الصور ومقاطع الفيديو في فضاء الشبكة ويصعب الوصول الى مصدر المادة المصورة ، لذلك وفق المادة 27أ لقانون حقوق النشر بامكان كل شخص تضرر في قضية ملكية حق النشر سواء بالنسبة لصورة او مقطع فيديو ان يتوجه لإدارة الموقع office@kanouni.co.il

اتصلوا بنا بشأن تقرير:

    قارئ ها التقرير قرأ ايضا:

    Accessibility