ادعت ان عشيقها اهدر كل مالها – فهل سيعيد لها المال؟

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on email
المحكمة وافقت على الصفقة بين النيابة والدفاع. صورة توضيحية shutterstock
صورة توضيحية shutterstock

حكم قاضي محكمة شؤون الاسرة في تل ابيب، القاضي ايرز شاني، على رجل بدفع مبلغ 200 الف شيقل لعشيقته السابقة وهي امرأة في الثمانين من العمر، بعد ان ادعت السيدة انه طيلة فترة العلاقة الحميمة بينهما والتي استمرت لخمس سنوات اهدر الرجل كل مالها.

  • الأب ادعى انه يعمل ساعتين في اليوم ولا يستطيع دفع نفقة الطلاق – ماذا قررت المحكمة؟
  • القاضي شاني رفض طلب السيدة للحصول على نفقة من عشيقها السابق وامره بدفع 30 ألف شيقل رسوم المحاكمة.

    وجاء في الدعوى التي تقدمت بها السيدة انها تعرفت على الرجل الذي يصغرها ب 5 سنوات قبل سبعة سنوات وانه خلال فترة العلاقة انفقت عليه مبالغ تصل الى حد قيمة شقة سكنية وطلبت منه ان يعيد لها مبلغ 453 الف شيقل قالت انها اقرضته اياها.

    وبحسب مقدمة الدعوى فإن عشيقها السابق رجل كاذب وانه خلال فترة العلاقة كان الاثنان بمثابة زوجين وانها هي من قامت بتمويل الحياة المشتركة، وانه بدأ من العام 2016 اقرضته ما يقارب من الـ 800 الف شيقل. وجاء في الدعوة انه في نهاية العام 2017 قامت السيدة ببيع شقة تمتلكها وتم صرف ثمن الشقة بالكامل وتعهد العشيق بتعويضها.

    من ناحيته ادعى الرجل ان العلاقة بينه وبين عشيقته لم تكن علاقة زوجية بل علاقة صداقة سطحية وانه لا يمكن ان تكون هناك علاقة زوجية بين شخصين في الـ 78 والـ 71 عاماً من العمر، وأن علاقة الصداقة هذه استمرت لثلاث سنوات فقط بين العام 2015 حتى العام 2018، وانه لا يحق للمحكمة أن تتدخل في العلاقات الرومانسية. واضاف الرجل ان العشيقة فعلت كل ما فعلته بمحض ارادتها وانه يمكن له ان يثبت ان ممتلكاته لم تزد خلال هذه الفترة.

    القاضي شامي قبل دعوة السيدة جزئياً واشار إلى ان المبالغ المالية التي تم صرفها أدت الى افراغ المدعية من كل ممتلكاتها وانه كان على المدعى عليه ان يحذر السيدة انه لا يرى العلاقة بينهما علاقة ملزمة وبما انه لم يقم بذلك فمن الواضح أننا اما حالة من سوء النية. وأضاف القاضي أنه تم تجاوز قيم الانصاف في هذه القضية وأن حجم الهدايا التي تلقاها العشيق كبيرة ما ينزع عنه ادعاء حسن النية والبراءة.

    لكن القاضي تطرق ايضا الى مسؤولية السيدة عن أموالها واعتبر انه “كان عليها ان تقرأ سلوك العشيق وانه تقع عليها المسؤولية على ما قامت به من غض الطرف رغم اشارات التحذير التي تلقتها من اقاربها”.

    شارك الخير بواسطة:
    Share on facebook
    Share on twitter
    Share on telegram
    Share on whatsapp
    Share on email




    تريدون متابعة اخر الاخبار وكل تطورات عالم القضاء؟
    انزلوا تطبيق اوفيتر:

    تطبيق اوفيتر للاندرويد https://bit.ly/31H6hrk

    تطبيق اوةفيتر للأيفون https://apple.co/31GhGHV

    لصفختنا على اتلفيسبوك  https://bit.ly/32LKr5E

    للانضمام لواحدة من مجموعاتنا على الواتساب  https://kanouni.co.il/ask-lawyer

    موقع الاخبار القضائية kanouni.co.il يعمل كل ما بوسعه من اجل الحفاظ على حقوق النشر فيما يتعلق بالصور ومقاطع الفيديو التي تنشر في الموقع. في بعض الحالات يتم نشر الصور ومقاطع الفيديو في فضاء الشبكة ويصعب الوصول الى مصدر المادة المصورة ، لذلك وفق المادة 27أ لقانون حقوق النشر بامكان كل شخص تضرر في قضية ملكية حق النشر سواء بالنسبة لصورة او مقطع فيديو ان يتوجه لإدارة الموقع office@kanouni.co.il

    اتصلوا بنا بشأن تقرير:

      قارئ ها التقرير قرأ ايضا:

      Accessibility