اعتدى على شرطي وفر منه بسيارته – لكن المحكمة اكتفت بعقوبة الاشغال العامة

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on email
شرطي سير
"الشرطي كان متخفي"، ارشيف

اكتفت قاضية محكمة الصلح في رخوفوت، افرات بينك، بالحكم على متهم اعتدى على رجل شرطة بالأشغال العامة لمدة أربعة اشهر، وجاء في لائحة الاتهام ان المتهم قاد سيارته في شارع رقم (6) باتجاه الجنوب برفقة احد اصدقاءه وكانت تسير أمامه دورية شرطة وحينما حاول المتهم تجاوز الدورية من جهة اليسار تخطى الخط الفاصل على هامش الطريق ما دفع بالشرطي ليطلب منه بواسطة مكبر الصوت في الدورية ان يوقف مركبته جانباً وجاء في اللائحة ان المتهم قام بفتح زجاج السيارة واخرج يده ولوح بإشارات سيئة ومشينة لدورية الشرطة.

وبدأ المتهم بقيادة السيارة بسرعة عالية متنقلاً بين المسارات المختلفة في الطريق رافضاً السماح لدورية الشرطة بتجاوزه لكن في مرحلة معينة نجح الشرطي بتجاوز سيارة المتهم وصد طريقه وأمره بإيقاف السيارة على طرف الشارع. وعندما ترجل الشرطي من سيارته وابلغ المتهم بأنه موقوف قام الأخير بدفع الشرطي وعاد الى سيارته وفر من المكان بسرعة عالية، وفقد الشرطي اثار سيارة المتهم ما دفعه الى طلب نصب حاجز عند نقطة الخروج الى شارع رقم (7).

وتقول لائحة الاتهام ان المتهم مر من امام الحاجز وتجاوز سيارة كانت امامه وصعد على الخط الفاصل بهامش الطريق واسرع باتجاه شارع رقم (7) حتى تم توقيف السيارة عند الاقتراب من شارع رقم (40).

شارك الخير بواسطة:
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on email




تريدون متابعة اخر الاخبار وكل تطورات عالم القضاء؟
انزلوا تطبيق اوفيتر:

تطبيق اوفيتر للاندرويد https://bit.ly/31H6hrk

تطبيق اوةفيتر للأيفون https://apple.co/31GhGHV

لصفختنا على اتلفيسبوك  https://bit.ly/32LKr5E

للانضمام لواحدة من مجموعاتنا على الواتساب  https://kanouni.co.il/ask-lawyer

موقع الاخبار القضائية kanouni.co.il يعمل كل ما بوسعه من اجل الحفاظ على حقوق النشر فيما يتعلق بالصور ومقاطع الفيديو التي تنشر في الموقع. في بعض الحالات يتم نشر الصور ومقاطع الفيديو في فضاء الشبكة ويصعب الوصول الى مصدر المادة المصورة ، لذلك وفق المادة 27أ لقانون حقوق النشر بامكان كل شخص تضرر في قضية ملكية حق النشر سواء بالنسبة لصورة او مقطع فيديو ان يتوجه لإدارة الموقع office@kanouni.co.il

اتصلوا بنا بشأن تقرير:

    قارئ ها التقرير قرأ ايضا:

    Accessibility