انتحل شخصية مسؤول في جهاز التأمين الوطني وسرق مبالغ مالية كبيرة من المحتاجين

بعد انتهاء تحقيق طويل الشرطة تلقي القبض على مواطن من قرية سولم قدم نفسه على أنه مسؤول اللجان الطبية في الـتأمين الوطني واخذ مبالغ مالية ليساعد المحتاجين في اجراءات التأمين الوطني
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on email
مؤسسة التأمين الوطني، أرشيف
مؤسسة التأمين الوطني، أرشيف

القت الشرطة القبض على مشتبه به ،48 عام، وهو مواطن من قرية سولم للاشتباه بأنه انتحل شخصية مسؤول في التأمين الوطني وسرقة مبالغ مالية من محتاجين توجهوا اليه للمساعدة في اجراءاتهم امام المؤسسة. وتم القبض على المشتبه به في نهاية تحقيق قادته وحدة الاحتيال في لواء الشمال في الشرطة وذلك بالتعاون مع التأمين الوطني وقدمت نيابة لواء الشمال لائحة اتهام قاسية بحق المتهم وطلبت تمديد اعتقاله حتى الانتهاء من الاجراءات القانونية بحقه.

وبحسب لائحة الاتهام قام الرجل باختيار ضحاياه من بين الاشخاص الذين توجهوا للحصول على خدمات التأمين الوطني وقدم نفسه لهم على أنه رئيس اللجان الطبية في التأمين الوطني وتعهد بمساعدتهم في اجراءاتهم أمام المؤسسة وخاصة اللجان الطبية طالباً من الضحايا مبالغ مالية مقابل الاعتناء بملفاتهم.

بدأ التحقيق قبل خمسة أشهر حينما توجهت سيدة من ضحايا المتهم إلى مؤسسة التأمين الوطني لاستيضاح وضع معاملة تقدمت بها لطلب الحصول على مخصصات من التأمين الوطني لتكتشف السيدة انه لا يوجد لها أي ملف في المؤسسة وعلى ضوء ذلك بدأ محققو التأمين الوطني بتحقيق سري بمشاركة وحدة الاحتيال في لواء الشمال في الشرطة وتم اكتشاف حالات وشكاوي مماثلة قُدمت إلى التأمين الوطني وقامت الشرطة بأخذ إفادات من الضحايا. ويستدل من التحقيق الذي قامت به الشرطة ان المتهم اعتاد على زيارة مصالح تجارية و الحديث مع زبائن هذه المصالح التجارية بهدف كسب ثقتهم عارضاً نفسه عليهم بأنه رئيس اللجان الطبية في التأمين الوطني ومقترحاً عليهم تقديم المساعدة لمن يحتاج.

وبسبب هذه الثقة تقول لائحة الاتهام ان المتهم قام بجباية مبالغ مالية تصل قيمتها الى عشرات الاف الشواقل وفي احدى الحالات تلقى مبلغ 800 الف شيقل.

وتم القاء القبض على الرجل في مطلع الشهر وضُبطت بحوزته سيارات واجهزة كهربائية ثمينة ومجوهرات. ومنذ انتقال التحقيق الى مرحلته العلنية قدمت 34 ضحية شهاداتها إلى وحدة الاحتيال في لواء الشمال في الشرطة وتعتقد الشرطة انه يوجد اكثر من 140 ضحية أخرى مرجحةً أن عدد من الضحايا الاخرين لم يقوموا بتقديم شكاوي رسمية للشرطة بسبب شعورهم بالخجل، و تحتوي لائحة الاتهام على تهمة الاحتيال بحق 34 ضحية وتطلب النيابة تمديد اعتقال المتهم حتى الانتهاء من الاجراءات القانونية بحقه.

واعلنت الشرطة انه في حال تضرر أي شخص من الرجل فعليه التوجه وتقديم شكوى في اقرب محطة شرطة له لاسيما وان الحديث يدور حول ظاهرة بشعة واستغلال شرائح مجتمعية ضعيفة وان الشرطة تبذل قصارى جهدها للوصول إلى أولئك المحتالين الذين يسرقون أموال الناس من اجل تقديمهم إلى العدالة.

شارك الخير بواسطة:
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on email




تريدون متابعة اخر الاخبار وكل تطورات عالم القضاء؟
انزلوا تطبيق اوفيتر:

تطبيق اوفيتر للاندرويد https://bit.ly/31H6hrk

تطبيق اوةفيتر للأيفون https://apple.co/31GhGHV

لصفختنا على اتلفيسبوك  https://bit.ly/32LKr5E

للانضمام لواحدة من مجموعاتنا على الواتساب  https://kanouni.co.il/ask-lawyer

موقع الاخبار القضائية kanouni.co.il يعمل كل ما بوسعه من اجل الحفاظ على حقوق النشر فيما يتعلق بالصور ومقاطع الفيديو التي تنشر في الموقع. في بعض الحالات يتم نشر الصور ومقاطع الفيديو في فضاء الشبكة ويصعب الوصول الى مصدر المادة المصورة ، لذلك وفق المادة 27أ لقانون حقوق النشر بامكان كل شخص تضرر في قضية ملكية حق النشر سواء بالنسبة لصورة او مقطع فيديو ان يتوجه لإدارة الموقع office@kanouni.co.il

اتصلوا بنا بشأن تقرير:

    قارئ ها التقرير قرأ ايضا:

    Accessibility