عملية سطو فاشلة أمام الكاميرات

كاميرات الحراسة ترصد الشابين وهما يدخلان الى فرع البريد في روش عهاين ويطلبون المال وهم مسلحون بمسدس وبغاز مسيل للدموع لكنهما يفران من المكان قبل حصولهم على المال
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on email
صورة توضيحية

تُقدم اليوم إلى المحكمة اللوائية في لواء المركز لائحة اتهام ضد شابين من مواطني كفر قاسم متهمان بمحاولة السطو على فرع البريد في مدينة روش هعاين وتطالب النيابة بتمديد اعتقالهما وهما في العشرينات من العمر حتى الانتهاء من الاجراءات القانونية بحقهم.

وبحسب الشرطة دخل المشتبه بهما قبل ثلاثة أسابيع وفي ساعات الصباح إلى فرع البريد في شارع هملاخا في روش هعاين وتحت تهديد مسدس وسكين وغاز مسيل للدموع حاولا تنفيذ عملية سطو لكنهما فرا من المكان قبل حصولهم على الاموال.

 

 

وانتشر عناصر شرطة كفر قاسم اللذين تم استدعائهم الى المكان في المنطقة ورصدوا المشتبهان وهما يستقلان دراجة نارية والقى عناصر الشرطة القبض على احدهما وهو في الثانية والعشرين من العمر وهو من سكان كفر قاسم بعد مطاردة سريعة وفي وقت لاحق قامت الشرطة بإلقاء القبض على شريكه في محاولة السطو وهو ايضاً من سكان كفر قاسم في الحادية والعشرين من العمر. وتم تمديد اعتقالهما عدة مرات على ان يتم اليوم تقديم لائحة اتهام في المحكمة اللوائية في اللد وطلب تمديد اعتقالهم في المحكمة اللوائية في لواء المركز في مدينة اللد.

شارك الخير بواسطة:
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on email




تريدون متابعة اخر الاخبار وكل تطورات عالم القضاء؟
انزلوا تطبيق اوفيتر:

تطبيق اوفيتر للاندرويد https://bit.ly/31H6hrk

تطبيق اوةفيتر للأيفون https://apple.co/31GhGHV

لصفختنا على اتلفيسبوك  https://bit.ly/32LKr5E

للانضمام لواحدة من مجموعاتنا على الواتساب  https://kanouni.co.il/ask-lawyer

موقع الاخبار القضائية kanouni.co.il يعمل كل ما بوسعه من اجل الحفاظ على حقوق النشر فيما يتعلق بالصور ومقاطع الفيديو التي تنشر في الموقع. في بعض الحالات يتم نشر الصور ومقاطع الفيديو في فضاء الشبكة ويصعب الوصول الى مصدر المادة المصورة ، لذلك وفق المادة 27أ لقانون حقوق النشر بامكان كل شخص تضرر في قضية ملكية حق النشر سواء بالنسبة لصورة او مقطع فيديو ان يتوجه لإدارة الموقع office@kanouni.co.il

اتصلوا بنا بشأن تقرير:

    قارئ ها التقرير قرأ ايضا:

    Accessibility