المحكمة تلغي قرار قضائي ضد يئير نتنياهو

بعد ان نجح بإلغاء قرار قضائي غيابي بحقه قدمه ضده محرر موقع واللا ينجح نجل رئيس الحكومة بإلغاء قرار اخر على ان تستمر المداولات في الملف
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on email
يئير نتنياهو في قاعة المحكمة، آذار مارس 2021. تصوير: افشالوم ساسوني، فلاش90

امر قاضي محكمة الصلح في كفار سابا ،رونين بيلج، يئير نتنياهو نجل رئيس الوزراء الاسرائيلي بدفع رسوم محاكمة بقيمة 4500 شيقل لصالح دانا كشادي وذلك في اطار إلغاء قرار قضائي بحق نتنياهو الابن ولصالح كشادي كانت قد اصدرته المحكمة غيابياً ضد نتنياهو في وقت سابق.

واعتبر القاضي انه اذا ما قام نتنياهو بدفع المصاريف لكشادي فإنه يمكن إعادة المحاكمة مفضلاً ذلك على اصدار القرارات غيابياً.

يشار الى ان كشادي والتي تم اتهامها من قبل يئير نتنياهو بأنها تقيم علاقة جنسية مع زعيم حزب كاخول لفان وزير الامن الاسرائيلي بني غانتس وهو خصم سياسي لوالده رئيس الوزراء نتنياهو.

كشادي قدمت دعوى قذف وتشهير ضد نتنياهو الابن بقيمة 500 الف شيقل. وبعد امتناع نتنياهو الابن عن تقديم لائحة دفاع وغيابه عن جلسة المحكمة حكمت المحكمة ضده غيابياً بدفع المبلغ المطلوب وذلك بعد ان اثبتت كشادي انها اوصلت لنتنياهو الدعوى لحضور المحكمة.

وبعد صدور الحكم قدم نتنياهو طلب لإلغائه الامر الذي قبله القاضي بيلج فارضاً عليه دفع رسوم جلسات المحكمة حتى الآن بقيمة 4500 شيكل مشيراً إلى أن هذا أفضل من الاحكام الغيابية.

كشادي برفقة غانتس الصورة التي اشار اليها نتنياهو وهي سبب الدعوى القضائية

هذه هي المرة الثاني التي ينجح فيها نتنياهو الابن بإلغاء قرار غيابي صدر بحقه، في المرة السابقة اصدرت المحكمة قرارا غيابياً بحق نتنياهو ولصالح محرر موقع واللا بتهمة القذف والتشهير لكن نتنياهو الابن نجح بإصدار قرار يلغي الحكم الغيابي على ان تستمر المداولات.

ويواجه نتنياهو الابن ملفين آخرين في المحاكم الأول بتهمة القذف والتشهير قدمت احدهم عضو الكنيست السابقة ستاف شفير والتي تتهم نتنياهو بنشر تغريدات مهينة ومحرضة عليها وتطالبه بدفع تعويض بقيمة 236 الف شيقل.

وفي دعوة اخرى قدمها هذه المرة نتنياهو الابن بنفسه ضد معهد “مولاد” الحقوقي والذي نشر تقريراً مفاده أن الجمهور الإسرائيلي بدفعه الضرائب هو من يتكفل بمصروفات يئير نتنياهو الذي يعيش في بيت والده.

من ناحيته ادعى نتنياهو ان مصروفاته لا تختلف عن مصروفات أي شخص يعيش في ديوان رئيس الوزراء وانها متطابقة لمصاريف رؤساء وزراء آخرين “من بينهم مغتصب الاطفال يهود باراك” على حد تعبير نتنياهو الابن.

وبدأ معهد مولاد  بتجنيد الأموال لصالح القضية عبر الانترنت بهدف حث الجمهور على دعمه لمواجهة الدعوى القضائية التي قدمها ضده نتنياهو.

شارك الخير بواسطة:
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on email




تريدون متابعة اخر الاخبار وكل تطورات عالم القضاء؟
انزلوا تطبيق اوفيتر:

تطبيق اوفيتر للاندرويد https://bit.ly/31H6hrk

تطبيق اوةفيتر للأيفون https://apple.co/31GhGHV

لصفختنا على اتلفيسبوك  https://bit.ly/32LKr5E

للانضمام لواحدة من مجموعاتنا على الواتساب  https://kanouni.co.il/ask-lawyer

موقع الاخبار القضائية kanouni.co.il يعمل كل ما بوسعه من اجل الحفاظ على حقوق النشر فيما يتعلق بالصور ومقاطع الفيديو التي تنشر في الموقع. في بعض الحالات يتم نشر الصور ومقاطع الفيديو في فضاء الشبكة ويصعب الوصول الى مصدر المادة المصورة ، لذلك وفق المادة 27أ لقانون حقوق النشر بامكان كل شخص تضرر في قضية ملكية حق النشر سواء بالنسبة لصورة او مقطع فيديو ان يتوجه لإدارة الموقع office@kanouni.co.il

اتصلوا بنا بشأن تقرير:

    قارئ ها التقرير قرأ ايضا:

    Accessibility