ادانة شرطي بالاعتداء جنسياً على فتاة داخل دورية الشرطة

ادانة الشرطي ايتان يناي بالقيام بأعمال جنسية مشينة بفتاة مستغلاً وظيفته. المحكمة تعتبر انه لم يتم التحقيق كما يجب في شكوى المدعية
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on email
"الشرطي كان متخفياً". شرطي، صورة من الارشيف

ادان قاضي محكمة الصلح في كفار سابا، القاضي افيف شارون، شرطي سابق في محطة روش هعاين، لارتكابه اعمال جنسية مشينة مستغلاً وظيفته وذلك بحق فتاة 14 عاماً. ويستدل من اللائحة التي قدمها قسم التحقيقات مع رجال الشرطة في نيابة الدولة ان الشرطي اتصل بوالدة الفتاة التي كان يعرفها واقترح عليها ان تدع ابنتها ترافقه اثناء عمله في الدورية وحينما وافقت الام قام الشرطي بأخذ الفتاة من بيتها وخلال ورديته تم استدعاء الشرطي لعدة حوادث والفتاة برفقته وخلال الوردية توجه المتهم إلى كيبوتس عينات حيث اوقف السيارة في منطقة مفتوحة ومظلمة واقترح على الفتاة ان تقوم هي بقيادة السيارة. وحينما وافقت الفتاة لم يخلي الشرطي مقعده لكنه اعاده الى الخلف ودعى الفتاة للجلوس بين قدميه وقيادة السيارة وتقول لائحة الاتهام ان الفتاة شعرت بحالة من الارتباك وقادت السيارة لمدة دقيقة ثم قالت للمتهم انها ليست معنية بقيادة السيارة وعادت الى مقعدها وبعد ذلك بدأت الفتاة بسؤال المتهم عن اولاده لكنه تملص من الاجابة وامسك بيدها وبدأ يلامس وجهها ويقبلها وكذلك يلامس صدرها وقدميها ثم اعادها الى بيتها.

تم كشف الحادثة بعد سبع سنوات وذلك اثر شكوى تقدمت بها والدة الفتاة الى قسم التحقيقات مع رجال الشرطة بعد ان صارحت الفتاة والدتها بما حدث، وفي التحقيق نفى الشرطي التهم الموجهة له.

دفاع المتهم اشار الى انه توجد تناقضات كبيرة بين رواية الطفلة التي تتحدث عن حالة وحيدة بينما شكوى الام تتحدث عن ارتكاب المخالفة في عدة مناسبات، القاضي شارون اعتبر انه يوجد اخفاقات في التحقيق في هذه الجزئية الاساسية لكن هذه الاخفاقات لا تقلل من رواية صاحبة الشكوى.

وفي نطقه بالحكم كتب القاضي ” المتهم قام بالأعمال الجنسية المشينة بينما كانت الفتاة تحت مسؤوليته ومن خلال تجاهله لقضية موافقتها عما يقوم به. لاشك ان المدعية كانت في وقت الحادث تحت مسؤولية المتهم والذي استغل ذلك للقيام بالمخالفات الجنسية”.

واضاف القاضي ان ادعاء الدفاع بأنه كان يجب على الفتاة ان تفر من المكان بأنه غير منطقي، “ان نتوقع بأن تقوم فتاة في الرابعة عشر من العمر وهي في طريق بعيد وفي ساعات متأخرة من الليل وفي حقل وعر وبلا هاتف ان تقاوم الشرطي أو ان تفر من المكان هو توقع غير منطقي”.

شارك الخير بواسطة:
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on email




تريدون متابعة اخر الاخبار وكل تطورات عالم القضاء؟
انزلوا تطبيق اوفيتر:

تطبيق اوفيتر للاندرويد https://bit.ly/31H6hrk

تطبيق اوةفيتر للأيفون https://apple.co/31GhGHV

لصفختنا على اتلفيسبوك  https://bit.ly/32LKr5E

للانضمام لواحدة من مجموعاتنا على الواتساب  https://kanouni.co.il/ask-lawyer

موقع الاخبار القضائية kanouni.co.il يعمل كل ما بوسعه من اجل الحفاظ على حقوق النشر فيما يتعلق بالصور ومقاطع الفيديو التي تنشر في الموقع. في بعض الحالات يتم نشر الصور ومقاطع الفيديو في فضاء الشبكة ويصعب الوصول الى مصدر المادة المصورة ، لذلك وفق المادة 27أ لقانون حقوق النشر بامكان كل شخص تضرر في قضية ملكية حق النشر سواء بالنسبة لصورة او مقطع فيديو ان يتوجه لإدارة الموقع office@kanouni.co.il

اتصلوا بنا بشأن تقرير:

    قارئ ها التقرير قرأ ايضا:

    Accessibility