اعتقال سيدة للاشتباه بأنها اخفت ايرادات الايجار عن سلطة الضرائب

القبض على راخيل جولان من منطقة يبنة للاشتباه بانها اخفت ايرادات بمئات الاف الشواكل من ايجار العقارات، المحكمة تفرج عنها بقيود
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on email
تقارير ضريبية. صورة توضيحية envato

القت سلطة الضرائب القبض على راخيل جولان ،مواطنة من يبنة، والتي تعمل في مجال تأجير العقارات وذلك للاشتباه بقيامها بإخفاء ايرادات بقيمة مئات الاف الشواكل عن سلطة الضرائب بين الأعوام 2013 حتى 2019، قاضي محكمة الصلح في تل ابيب ،اور مامون، قَبل الاتفاق الذي تم بين سلطة الضرائب ومحامي الدفاع وقام بالإفراج عن جولان بقيود.

ويستدل من مذكرة الاعتقال انه على ضوء تفتيش ضريبي لملف المشتبه بها تبين انها لا تقوم بإبلاغ سلطة الضرائب عن كل ايراداتها من العقارات التي تقوم بتأجيرها. وفتحت سلطة الضرائب تحقيقاً لملفها وخلال عملية تفتيش في بيتها ومكتبها تم ضبط الكثير من الوثائق والمستندات التي تدل على انها لم تقم بالإبلاغ عن الكثير من الفواتير التي اصدرتها وانها في الكثير من الحالات بعد اصدار الفواتير وارسالها الى المستأجرين قامت بتصنيف تلك الفواتير على انها لاغية.

ويشتبه بأن جولان قامت بطبع فواتير مزدوجة وانها اخفت حساباتها منذ العام 2013 حتى العام 2016 وتم الافراج عنها بكفالة ذاتية بقيمة 250 الف شيكل وكفالة طرف ثالث بقيمة 150 الف شيكل كما ومنعت من السفر الى خارج البلاد لمدة 180 يوم.

شارك الخير بواسطة:
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on email




تريدون متابعة اخر الاخبار وكل تطورات عالم القضاء؟
انزلوا تطبيق اوفيتر:

تطبيق اوفيتر للاندرويد https://bit.ly/31H6hrk

تطبيق اوةفيتر للأيفون https://apple.co/31GhGHV

لصفختنا على اتلفيسبوك  https://bit.ly/32LKr5E

للانضمام لواحدة من مجموعاتنا على الواتساب  https://kanouni.co.il/ask-lawyer

موقع الاخبار القضائية kanouni.co.il يعمل كل ما بوسعه من اجل الحفاظ على حقوق النشر فيما يتعلق بالصور ومقاطع الفيديو التي تنشر في الموقع. في بعض الحالات يتم نشر الصور ومقاطع الفيديو في فضاء الشبكة ويصعب الوصول الى مصدر المادة المصورة ، لذلك وفق المادة 27أ لقانون حقوق النشر بامكان كل شخص تضرر في قضية ملكية حق النشر سواء بالنسبة لصورة او مقطع فيديو ان يتوجه لإدارة الموقع office@kanouni.co.il

اتصلوا بنا بشأن تقرير:

    قارئ ها التقرير قرأ ايضا:

    Accessibility