ادانة عضو في الجبهة الشعبية بالسجن لمدة عام بتهمة العضوية في منظمة ارهابية

المحكمة ترفض موقف المتهم من ان الجبهة الشعبية تغيرت ولم تعد منظمة ذات طابع عسكري: “النشاط المدني يمكن له ايضا ان يشكل تهديدا على امن الدولة”.
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on email
نضال مدني او عسكري؟ الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين. تصوير: فلاش90

حكمت قاضية محكمة الصلح في القدس، القاضية جويا سكيبا شبيرا، بالسجن لمدة عام على مقدسي في الـ 25 من العمر بتهمة العضوية في منظمة ارهابية وتجنيد اعضاء لمنظمة ارهابية. واشارت القاضية ان ادعاء الدفاع بضرورة الالتفات الى اعادة تأهيل المتهم غير مقبولة هنا لا سيما وان المتهم ارتكب المخالفات الموجهة له بدافع ايدلوجي.

 

لائحة اتهام: صاح باتجاه الحريديم “حائط البراق لنا” واعتدى عليهم بالضرب

عنف التيك توك: اتهام شاب بالاعتداء على يهودي متدين

ويستدل من لائحة الاتهام ان المتهم انضم الى الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين وبعد انضمامه للمنظمة بدأ بتنظيم وتجنيد اشخاص اخرين وبدأ بتنظيم نشاطات كتوزيع الحلوى وزيارة عائلات اسرى الحركة، وتوجه المتهم الى شقيقين توأمين في السادسة عشر من العمر وعرض عليهما الانضمام الى الجبهة ونظم لقاء بين الاشقاء وبين مسؤول في الجبهة.

وخلال اللقاء تم ارشاد الشقيقين حول كيفية التصرف في حال تعرضوا لتحقيق من الاجهزة الامنية الاسرائيلية وكيفية اخفاء علاقاتهم بالجبهة. كما وقام المتهم بتكريم عائلات اسرى في حي العيساوية في القدس عبر منحهم دروعاً قام بشرائها بعد ان جند المال من نشطاء في الجبهة وطبع على الدروع عبارة “مع التقدير، اصدقاء الاسير”.

وقال محامي الدفاع ان الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين غيرت من سياستها ولم تعد تقوم بأنشطة عسكرية مبرزاً الطابع المدني للمتهم بالإضافة الى اعترافه بالأعمال المنسوبة اليه. من جهتها اقرت القاضية في نطقها بالحكم ان الاعمال المنسوبة للمتهم هي ذات طابع مدني كدعم عائلات الاسرى لكن ” هذه اعمال ممنوعة اذا ما تمت في اطار منظمة ارهابية لاسيما وان هذه الاعمال من شأنها تعزيز مكانة هذه المنظمة وتوسيع قاعدة التأييد الجماهيري لها”.

واضافت القاضية ان هذا النوع من النشاط “من شأنه اعطاء صبغة شرعية للمنظمة وتشجيع الناس على الانضمام اليها ما يشكل قاعدة النشطاء وبالتالي يزيد من احتمال ارتكاب اعمال عنف عدائية، ما يعني انه حتى النشاط المدني في اطار منظمة ارهابية من شأنه ان يشكل خطراً على أمن الدولة ومواطنيها”.

وأشارت القاضية أنه ونظراً إلى الماضي الجنائي للمتهم والذي يحتوي على ادانة سابقة بتهمة القاء الحجارة والزجاجات الحارقة يجب اتباع عقوبة رادعة لكنها اشارت الى ان المخالفات المنسوبة للمتهم تم ارتكابها في العام 2012 حينما كان قاصراً يبلغ الـ 17 من العمر فقط لذلك يجب فرض عقوبة مناسبة.

شارك الخير بواسطة:
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on email




تريدون متابعة اخر الاخبار وكل تطورات عالم القضاء؟
انزلوا تطبيق اوفيتر:

تطبيق اوفيتر للاندرويد https://bit.ly/31H6hrk

تطبيق اوةفيتر للأيفون https://apple.co/31GhGHV

لصفختنا على اتلفيسبوك  https://bit.ly/32LKr5E

للانضمام لواحدة من مجموعاتنا على الواتساب  https://kanouni.co.il/ask-lawyer

موقع الاخبار القضائية kanouni.co.il يعمل كل ما بوسعه من اجل الحفاظ على حقوق النشر فيما يتعلق بالصور ومقاطع الفيديو التي تنشر في الموقع. في بعض الحالات يتم نشر الصور ومقاطع الفيديو في فضاء الشبكة ويصعب الوصول الى مصدر المادة المصورة ، لذلك وفق المادة 27أ لقانون حقوق النشر بامكان كل شخص تضرر في قضية ملكية حق النشر سواء بالنسبة لصورة او مقطع فيديو ان يتوجه لإدارة الموقع office@kanouni.co.il

اتصلوا بنا بشأن تقرير:

    قارئ ها التقرير قرأ ايضا:

    Accessibility