“سفك الدماء بسبب حرب العصابات”

تقديم لائحتي اتهام لحادثي قتل وقعا في يافا في الاشهر الأخيرة: حالة من عدم الخوف التام من القانون واستعداد لزهق الأرواح في وضح النهار وفي وسط المدينة.
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on email
موقع جريمة قتل في يافا. تصوير: فلاش90

قُدمت إلى المحكمة اللوائية في تل ابيب صباح اليوم لائحتا اتهام على خلفية اعمال قتل وقعت في الأشهر الاخيرة في مدينة يافا، لائحة الاتهام الأولى تم تقديمها ضد محمد كحيل، محمد دكة محمد ابو نار محمد عيسى وشعان ابو نار على خلفية جريمة قتل ومحاولة قتل والتخطيط لارتكاب جريمة.

اللائحة الثانية قدمت ضد شعبان ابو نار بتهمة ارتكابه جريمة قتل وكذلك محاولة قتل. وفي طلب النيابة تمديد اعتقال المتهمين ،حتى الانتهاء من الاجراءات القانونية بحقهم، كتب مندوبو النيابة ان الاعمال التي تم ارتكابها تدل على فقدان تام للخوف من سلطة القانون وعلى الاستعداد لزهق الأرواح وكذلك لتنفيذ جرائم قتل في وضح النهار وفي وسط المدينة.

 

توثيق: سطا على سيارات في مواقف سيارات تحت الارض

عطلة نهاية اسبوع مليئة بمخالفات السير: تحرير 3130 مخالفة

ويستدل من لائحة الاتهام الاولى انه وخلال شهر كانون ثاني ديسمبر من العام 2019 وقع نزاع بين عصابة كحيل-دكة وعصابة ترك-دويكات-جُربان في مدينة يافا وذلك على خلفية صراعات تتعلق بالسيطرة على سوق المخدرات وشمل الصراع أعمال عنف كثيرة بين العصابتين تطور إلى جرائم قتل.

ويستدل من اللائحة أنه ومع تصعيد الصراع بين الطرفين قرر محمد كحيل ومحمد دكة ومحمد ابو نار سوياً مع محمد عيسى والذي كان الصديق المقرب من راشد دويكات ان يتم قتل دويكات، وبعد عدة فرص غير ناجحة وقعت عملية القتل في الخامسة والعشرين من ايلول سبتمبر 2020 حيث كان يقف دويكات بسيارته في ازمة سير في مدينة يافا فاقتربت منه دراجة نارية استقلها شخصان وقاما بإطلاق عدة عيارات نارية باتجاه دويكات.

وتقول النيابة انه فور وقوع الحادث قامت الشرطة بمطاردة منفذي عملية القتل واطلقت النار تجاههم إلا أنهم نجحوا بالفرار صوب بيارة عائلة دكة في يافا.

وبعد وقوع الجريمة التقى كل المذكورة اسمائهم في لائحة الاتهام وبحثوا امكانية قتل اعضاء عصابة ترك وتم تداول فكرة قتلهم بواسطة قذيفة ار بي جي او صاروخ من نوع لاو او عبوة ناسفة يتم تشغيلها عن بعد.

ومن لائحة الاتهام الثانية يستدل ان المتهم شعبان ابو نار مكث في بيارة دكة سوياً مع الشاب حسين سطل وشاهد الاثنان دراجة نارية كان يجلس عليها الشاب المرحوم محمد ابراهيم وشخصا اخر واعتقدا خطأً أن راكبي الدراجة النارية هم أفراد عائلة ترك، بدأ ابو نار وسطل بملاحقة الدراجة النارية وفي مرحلة معينة صدمت سيارة الاثنين الدراجة النارية مما أدى إلى وفاة محمد ابراهيم وإصابة راكب الدراجة الأخر ثم فر ابو نار وسطل من المكان وتقول النيابة ان سطل اعترف خلال التحقيق معه بالتسبب بوفاة محمد ابراهيم .

وفي طلبها تمديد اعتقال شعبان ابو نار كتبت النيابة عن سلوكه الذي تتجلى منه حالة عدم خوف تامة من القانون واستعداده لزهق الارواح في وضح النهار وفي وسط المدينة.

شارك الخير بواسطة:
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on email




تريدون متابعة اخر الاخبار وكل تطورات عالم القضاء؟
انزلوا تطبيق اوفيتر:

تطبيق اوفيتر للاندرويد https://bit.ly/31H6hrk

تطبيق اوةفيتر للأيفون https://apple.co/31GhGHV

لصفختنا على اتلفيسبوك  https://bit.ly/32LKr5E

للانضمام لواحدة من مجموعاتنا على الواتساب  https://kanouni.co.il/ask-lawyer

موقع الاخبار القضائية kanouni.co.il يعمل كل ما بوسعه من اجل الحفاظ على حقوق النشر فيما يتعلق بالصور ومقاطع الفيديو التي تنشر في الموقع. في بعض الحالات يتم نشر الصور ومقاطع الفيديو في فضاء الشبكة ويصعب الوصول الى مصدر المادة المصورة ، لذلك وفق المادة 27أ لقانون حقوق النشر بامكان كل شخص تضرر في قضية ملكية حق النشر سواء بالنسبة لصورة او مقطع فيديو ان يتوجه لإدارة الموقع office@kanouni.co.il

اتصلوا بنا بشأن تقرير:

    قارئ ها التقرير قرأ ايضا:

    Accessibility