الشرطة لم تستطع اختراق حاسوب الصحفي “ايشتون”

المحكمة اللوائية في تل ابيب تقبل جزئياً الالتماس الذي تقدم به الصحفي ليئور كوبلوفيتش وتمنع بموجبه الشرطة من الوصول الى المواد المخزنة في حاسوب الصحفي
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on email
الصورة توضيحية

قَبِل قاضي المحكمة اللوائية في تل ابيب ،القاضي عيدو درويان، جزئياً الالتماس الذي تقدم به الصحفي المستقل ليئور كوبلوفيتش والمعروف بكنيته “ايشتون” وحظر بموجبه على الشرطة اختراق حاسوب الأخير واستخدام المواد الموجودة على حاسوبه، وانه يجب اعادة المضبوطات التي احتجزتها الشرطة، لكن المحكمة رفضت الالتماس بشأن أجهزة التتبع التي كانت بحوزته وسمحت للشرطة بعدم اعادتها.

المحكمة: “المخدرات حولت الزبائن إلى أحياء أموات”

بدأ الملف العام الماضي حينما قدمت المسؤولة في وزارة المالية ميخال عبادي بويانجو شكوى الى الشرطة بعد ان ادلت بشهادتها في قضية فساد الغواصات، وفي شكواها افادت الشرطة ان كوبلوفيتش انتحل شخصية وكيل موساد واتصل بعبادي بويانجو ووجه اليها عدة اسئلة على ضوئها داهمت الشرطة شقة الصحفي وصادرت منها أجهزة حاسوب وأجهزة هواتف واقراص التخزين المتحركة وكذلك جهاز تتبع.

وبعد ان رفضت قاضية محكمة الصلح “القاضية عينات رون” طلبه باستعادة المضبوطات بحجة السرية الصحفية قدم كوبلوفيتش التماسا الى المحكمة اللوائية حيث ادعى ان 99% من المضبوطات لا علاقة لها بالملف وأن كشف الشرطة لمحتوى المضبوطات من شأنه ان يلحق أذى كبير في حق السرية الصحفية وبمصادره وبقدرته على الاستمرار في العمل كصحفي مستقل.

وقبل قاضي اللوائية القاضي درويان جزئيا الالتماس وحظر على الشرطة اختراق الحاسوب واستخدام المواد فيه، مفضلا ما اعتبره القيم المتعلقة بالسرية الصحفية على قيم خدمة التحقيق الجنائي وانه لا توجد سوابق قضائية تسمح له بقبول اختراق الشرطة للحاسوب، لكنه اعتبر ان جهاز التتبع لا علاقة له بمبدأ حرية السرية الصحفية وأنه لا علاقة له بالمصادر الصحفية لذلك يرفض اعادته لكوبلوفيتش في اطار التحقيق في الملف.

شارك الخير بواسطة:
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on email




تريدون متابعة اخر الاخبار وكل تطورات عالم القضاء؟
انزلوا تطبيق اوفيتر:

تطبيق اوفيتر للاندرويد https://bit.ly/31H6hrk

تطبيق اوةفيتر للأيفون https://apple.co/31GhGHV

لصفختنا على اتلفيسبوك  https://bit.ly/32LKr5E

للانضمام لواحدة من مجموعاتنا على الواتساب  https://kanouni.co.il/ask-lawyer

موقع الاخبار القضائية kanouni.co.il يعمل كل ما بوسعه من اجل الحفاظ على حقوق النشر فيما يتعلق بالصور ومقاطع الفيديو التي تنشر في الموقع. في بعض الحالات يتم نشر الصور ومقاطع الفيديو في فضاء الشبكة ويصعب الوصول الى مصدر المادة المصورة ، لذلك وفق المادة 27أ لقانون حقوق النشر بامكان كل شخص تضرر في قضية ملكية حق النشر سواء بالنسبة لصورة او مقطع فيديو ان يتوجه لإدارة الموقع office@kanouni.co.il

اتصلوا بنا بشأن تقرير:

    قارئ ها التقرير قرأ ايضا:

    Accessibility