اشتباه، انتج سلاح لخدمة عناصر عدائية

شرطة اسرائيل وجهاز الأمن العام الشاباك يعتقلون مواطن من ترشيحا للاشتباه بأنه انتج سلاح وذخيرة بهدف بيعهم لمنظمات ارهابية. وستقدم بحقه لائحة إتهام في الأيام القادمة
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on email
رسوم هندسية وجدت في بيت المشتبه به. تصوير: شرطة اسرائيل

القت شرطة اسرائيل في اللواء الشمالي بالتعاون مع جهاز الأمن العام الشاباك القبض على مواطن من ترشيحا ،23 عام، للاشتباه بأنه انتج وسائل قتالية وقطع سلاح وعبوات ناسفة بهدف بيعها لجهات عدائية وذلك على خلفية قومية. وخلال عملية التفتيش في بيت المشتبه به تم العثور على قطع سلاح وعلى رسومات هندسية تتعلق بكيفية انتاج العبوات الناسفة، وستُقدم بحق المشتبه به لائحة إتهام في الأيام القادمة، كما وتطلب الشرطة تمديد اعتقاله حتى الانتهاء من الإجراءات القانونية بحقه.

وفور تلقي الشرطة في الآونة الأخيرة معلومات حول شاب يعمل في مصنع في الشمال وأنه في إطار عمله في مصنع لخراطة الماكنات بدأ يعد لإنتاج سلاح وعبوات ناسفة وتشتبه الشرطة أن الرجل كان يُعِدَ لبيع هذه الاسلحة والعبوات لجهات معادية لإسرائيل.

جزء من سلاح ضُبِطَ في بيت المشتبه به. تصوير: شرطة اسرائيل

وعثرت الشرطة في بيت الشاب على رسومات هندسية تدل من وجهة نظر الشرطة على أنه كان يعكف على انتاج عبوات ناسفة وأيضاً بهدف بيعها لذات الجهات المعادية.

شارك الخير بواسطة:
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on email




تريدون متابعة اخر الاخبار وكل تطورات عالم القضاء؟
انزلوا تطبيق اوفيتر:

تطبيق اوفيتر للاندرويد https://bit.ly/31H6hrk

تطبيق اوةفيتر للأيفون https://apple.co/31GhGHV

لصفختنا على اتلفيسبوك  https://bit.ly/32LKr5E

للانضمام لواحدة من مجموعاتنا على الواتساب  https://kanouni.co.il/ask-lawyer

موقع الاخبار القضائية kanouni.co.il يعمل كل ما بوسعه من اجل الحفاظ على حقوق النشر فيما يتعلق بالصور ومقاطع الفيديو التي تنشر في الموقع. في بعض الحالات يتم نشر الصور ومقاطع الفيديو في فضاء الشبكة ويصعب الوصول الى مصدر المادة المصورة ، لذلك وفق المادة 27أ لقانون حقوق النشر بامكان كل شخص تضرر في قضية ملكية حق النشر سواء بالنسبة لصورة او مقطع فيديو ان يتوجه لإدارة الموقع office@kanouni.co.il

اتصلوا بنا بشأن تقرير:

    قارئ ها التقرير قرأ ايضا:

    Accessibility