صديق الطفولة ضد مالك فريق بيتار القدس: “قام بعمليات احتيال اسوأ من تلك التي نشاهدها في الأفلام”

المساعد الخاص لموشيه خوقيق يقدم ضده دعوى قضائية بقيمة 16 مليون دولار بدعوى أنه غش واحتال على مستثمرين
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on email
مالك  فريق بيتار القدس موشيه خوقيق مع مشجعي الفريق. تصوير: فلاش 90

قُدمت إلى المحكمة اللوائية في تل أبيب دعوى قضائية بقيمة 50 مليون شيكل ضد مالك فريق بيتار القدس، رجل الأعمال موشيه خوقيق وذلك لارتكابه أعمال غش واحتيال”.

وتسعى الدعوى لمقاضاة خوقيق وعدد من رجال الأعمال وجميعهم شركاء في شركة “سينجول روتيم” والذين بحسب الدعوى قاموا بالاحتيال على مستثمرين بمبالغ كبيرة. مقدمو الدعوة روعي بروخيال صديق الطفولة لخوقيق الذي عمل كمساعد خاص له، يقول أنه كشف واطلع على تجاوزات صعبة وغير اخلاقية قام بها خوقيق ومدير الحسابات في شركة سينجول روتيم عيران عوكاشي، وجاء في الدعوى أن خوقيق وشركائه استخدموا أموال المستثمرين وقاموا برحلات بمصاريف خيالية وبذخ شملت شراء سيارات فاخرة ورحلات حول العالم بطائرات خاصة، ولم يتم حتى الآن تقديم لائحة دفاع من قبل المدعى عليهم.

لائحة اتهام: أصحاب شركة للبحث عن أموال المواطنين سرقوا أموال زبائنهم

وجاء في الدعوى القضائية أن المدعى عليهم قاموا بأعمال غش واحتيال خطيرة وبمبالغ غير مسبوقة في تاريخ إسرائيل “إذ وصلت قيمة عمليات الاحتيال الممنهجة التي ارتكبها المدعى عليهم إلى مئات ملايين الدولارات”.

ويستدل من الدعوى أن المدعى عليهم انشأوا شركات وهمية بهدف تجنيد مئات ملايين الدولارات من مستثمرين وأن المدعى عليهم قاموا بإفراغ خزينة الشركات المذكورة وابقوها خالية وابقوا المستثمرين بمن فيهم مقدمي الدعوى فارغي الايدي ولحقت بهم اضراراً مالية هائلة.

وتعتبر شركة سينجول روتيم القناة التي من خلالها نفذ المدعى عليهم خططهم وأنهم قاموا بنقل الأموال من شركة وهمية واحدة إلى شركة أُخرى. حصة الأسد في نشاط شركة سينجول روتيم كان في مجال العملات الافتراضية اذ استغل القائمون عليها انعدام التفتيش والتشريعات في هذا المجال.

ويقول مقدمو الدعوى أنه في اطار المبادرات والمشاريع التي قامت بها الشركة جندت في أحد المشاريع 34 مليون دولار في شهر تموز يوليو 2017 و 160 مليون دولار في شهر كانون اول ديسمبر من العام نفسه، ومشروع آخر حصلت فيه الشركة على 50 مليون دولار من مستثمرين وذلك في شهر آذار مارس 2018، وجند المدعى عليهم مبالغ فاقت الـ 250 مليون دولار واقنعوا مقدمي الدعوى باستثمار أموالهم وأموال أقاربهم وأصدقائهم في مشاريع الشركة.

ويقول مقدمو الدعوى أنه مع مرور الوقت اتضح لهم حجم عملية الغش والاحتيال وأن الحديث لم يكن عن استثمار أموال وتسجيل أرباح للمستثمرين وإنما مشاريع لسرقة أموال المستثمرين “بعد تجنيدهم للأموال بدأ المدعى عليهم بتهريب هذه الأموال إلى جيوبهم الخاصة عن طريق شراء عملات افتراضية واعطاء قروض وهمية بين الشركاء في الشركة، وتحويل أموال إلى جهات خارجية بحجة الاستثمار”.

ويقول مقدمو الدعوى أن المدعى عليهم انشأوا ،شكلياً، شركات خارج البلاد وقاموا بتعيين مدراء وهميين فيها دون اعطاء أي فوائد أو أرباح للمستثمرين، وقدم مقدمو الدعوى تسجيلات صوتية بينهم وبين المستشار القانوني لشركة سينجول روتيم المحامي ستيفن كروجر والذي -اعترف صوتياً بأن خوقيق قام بسرقة أموال المستثمرين- بحسب ما يقول مقدمو الدعوى.

وخلص مقدمو الدعوى أن عملية الاحتيال شملت أعمال من عالم الأفلام إذ قام المدعى عليهم بشراء سيارات فاخرة ورحلات حول العالم بطائرات خاصة والمكوث بفنادق فاخرة وغيرها.

شارك الخير بواسطة:
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on email




تريدون متابعة اخر الاخبار وكل تطورات عالم القضاء؟
انزلوا تطبيق اوفيتر:

تطبيق اوفيتر للاندرويد https://bit.ly/31H6hrk

تطبيق اوةفيتر للأيفون https://apple.co/31GhGHV

لصفختنا على اتلفيسبوك  https://bit.ly/32LKr5E

للانضمام لواحدة من مجموعاتنا على الواتساب  https://kanouni.co.il/ask-lawyer

موقع الاخبار القضائية kanouni.co.il يعمل كل ما بوسعه من اجل الحفاظ على حقوق النشر فيما يتعلق بالصور ومقاطع الفيديو التي تنشر في الموقع. في بعض الحالات يتم نشر الصور ومقاطع الفيديو في فضاء الشبكة ويصعب الوصول الى مصدر المادة المصورة ، لذلك وفق المادة 27أ لقانون حقوق النشر بامكان كل شخص تضرر في قضية ملكية حق النشر سواء بالنسبة لصورة او مقطع فيديو ان يتوجه لإدارة الموقع office@kanouni.co.il

اتصلوا بنا بشأن تقرير:

    قارئ ها التقرير قرأ ايضا:

    Accessibility