تقديم لائحة اتهام ضد الشيخ كمال خطيب بتهمة التحريض

اتهام الشيخ خطيب بنشر مضامين تشجع على العنف وتمجيد الإرهاب: “هذا الجيل يلقنهم درساً وهو ليس جيل النكبة ولكن جيل استعادة الحقوق”.
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on email
كمال خطيب نائب رئيس الجناح الشمالي للحركة الإسخ0هملامية. تصوير: فلاش90

قُدِمَتَ إلى محكمة الصلح في الناصرة لائحة اتهام ضد الشيخ كمال خطيب نائب رئيس الجناح الشمالي للحركة الاسلامية بتهمة ارتكابه ثلاث مخالفات تحريض على العنف ومخالفتا تمجيد وتشجيع الإرهاب وكذلك التضامن مع منظمة إرهابية وذلك على خلفية أحداث المواجهات التي وقعت في البلاد على خلفية قومية عنصرية بالتزامن مع عملية حارس الأسوار.

اتهام مواطن من الخضيرة: حاول تنفيذ اعتداء جماعي بدافع عنصري

لائحة اتهام: “دعا لإلقاء زجاجات حارقة على المسجد الأقصى”

وجاء في لائحة الاتهام التي تم تقديمها بموافقة المستشار القانوني للحكومة أن الشيخ خطيب،59 عام، من مواطني كفر كنا، هو شخصية معروفة وذات تأثير كبير في المجتمع العربي في اسرائيل واكتسب مكانته في الأساس من موقعه في قيادة الحركة الاسلامية، الشيخ كمال يدير صفحة على الفيس بوك ولديه 166 ألف متابع.

أعمال شغب في عكا مطلع الشهر. تصوير: فلاش 90

وجاء في لائحة الاتهام أنه وبينما الأمور كانت متوترة في البلاد وعلى خلفية المواجهات في القدس ويافا وغيرها من المدن نشر الشيخ على صفحته على الفيس بوك عدد من المنشورات التي تشجع على القيام بأعمال عنف وارهاب وأيد رواد الصفحة منشورات الشيخ عبر وضعهم شارة الإعجاب أو نشر ردود الفعل أو مشاركة المنشورات.

وفي التاسع عشر من إبريل نيسان وبعد وقت قصير من بدء موجة عنف في يافا بين مواطنين عرب وعناصر الشرطة وبين مواطنين عرب ويهود نشر الشيخ كمال منشورات تدعو إلى الاستمرار بالعنف وتمجد من يشارك فيها، وكتب الشيخ في أحد منشوراته: “يافا- عنصر قوة. يافا مثلت دائماً الخاصرة والرئة لمدينة القدس وكما تواجه القدس فلول المستوطنين هكذا فعلت يافا ليل أمس في مواجهتها مع معتوهيهم، ورغم أن الشرطة التي تعادي كل ما هو فلسطيني وعربي ومسلم وتعتدي على أهلنا في يافا إلا أن أبطال يافا يقفون يومياً وقفة صمود، كل التحية لكل فرد منكم أسود يافا، يافا هي الدليل النهائي على فشل المشروع الصهيوني في محو هوية أهلنا في الداخل الفلسطيني وذلك رغم 73 عاماً من نكبة يافا ونكبة كل فلسطيني”.

المواجهات في باب العامود الشهر الماضي. تصوير: اوليفر فيتوسي، فلاش 90

وفي الخامس والعشرين من إبريل نيسان نشر الشيخ منشورات تمجد أعمال العنف التي تم ارتكابها عام 1936 ونادى إلى الاستمرار بهذه الأعمال.

وفي الحادي عشر من ايار مايو بعد بدء عملية حارس الأسوار القى الشيخ خطيب كلمة في تظاهرة حاشدة في كفر كنا وتم بث كلمته مباشرة عبر الفيس بوك وفي موقع اخباري في كفر كنا، وتنسب النيابة للشيخ خطيب أنه في هذه الكلمة عاد ومجد وشجع على القيام بأعمال العنف التي ارتكبت بحق اليهود في البلاد ومجد وأعرب عن تأييده وإعجابه بحركة حماس في غزة وكذلك تأييده وتمجيده وتشجيعه لأعمال العنف، وقال خطيب في تلك الكلمة كما جاء في لائحة الاتهام : “اعتقدوا أنه سيأتي جيلاً جديداً وتراجعاً أخر لكنهم تفاجئوا في هذه الأيام من أن هذا الجيل يلقنهم درساً في القدس وفي صموده في المسجد الأقصى ويلقنهم درساً في صموده في غزة. هذا الجيل هو ليس جيل النكبة ولا جيل النكسة هو جيل العز والبطولة واستعادة الحقوق”.

شارك الخير بواسطة:
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on email




تريدون متابعة اخر الاخبار وكل تطورات عالم القضاء؟
انزلوا تطبيق اوفيتر:

تطبيق اوفيتر للاندرويد https://bit.ly/31H6hrk

تطبيق اوةفيتر للأيفون https://apple.co/31GhGHV

لصفختنا على اتلفيسبوك  https://bit.ly/32LKr5E

للانضمام لواحدة من مجموعاتنا على الواتساب  https://kanouni.co.il/ask-lawyer

موقع الاخبار القضائية kanouni.co.il يعمل كل ما بوسعه من اجل الحفاظ على حقوق النشر فيما يتعلق بالصور ومقاطع الفيديو التي تنشر في الموقع. في بعض الحالات يتم نشر الصور ومقاطع الفيديو في فضاء الشبكة ويصعب الوصول الى مصدر المادة المصورة ، لذلك وفق المادة 27أ لقانون حقوق النشر بامكان كل شخص تضرر في قضية ملكية حق النشر سواء بالنسبة لصورة او مقطع فيديو ان يتوجه لإدارة الموقع office@kanouni.co.il

اتصلوا بنا بشأن تقرير:

    قارئ ها التقرير قرأ ايضا:

    Accessibility