الإهمال الطبي- ماذا علينا أن نعرف؟

سنوياً تُقدم إلى المحاكم مئات الدعاوي القضائية ضد أطباء ومؤسسات طبية. كيف يمكنكم أن تعرفوا متى ترفعوا دعوى قضائية وأي تعويض عليكم أن تطلبوا؟ المحامية ليلاخ يحزقيل تشرح
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on email
عملية جراحية، صورة توضيحية

رغم حقيقة اننا في الغالب نثق في جهازنا الطبي وفي أطبائنا ولا نتردد بالوصول إلى الطبيب ليعالجنا في كل مرة نحتاج إلى ذلك، إلا أنه تقدم سنويا مئات وفي بعض الاحيان ألاف الدعاوى القضائية إلى المحاكم ضد أطباء وضد مؤسسات طبية في البلاد.

هذا يدل على حالة وعي جديدة إذ بدأنا نفهم أن الانسانية مكونة من عناصر يمكن لها أن تخطئ سواء كنت رجل أعمال أو مدرس أو طبيب.

المحامية ليلاخ يحزقيل

ولكن حينما يخطئ الطبيب هو يضع حياة المريض في خطر لذلك من واجبنا جميعاً أن نسعى إلى تحسين المنظومة الطبية في إسرائيل لكي تتمتع بمعاير مهنية عالية جداً. وحينما نختبر الضرر الذي وقع جراء أي علاج أو تدخل طبيعي أو تدخل طبي يجب أن نأخذ بالحسبان أن الاهمال الطبي قد يكون سبباً في هذا المرض.

الطبيب يخطئ- قد يحصل هذا ولكن لا يمكن الربط دائماً بين خطأ الطبيب وبين ضرر لحق بالمريض فإذا أثبت الطبيب أن سلوكه كان منطقياً فلا يمكن أن نتهمه بالإهمال لذلك لكي ننجح بإثبات أن الضرر الذي لحق بنا كمرضى هو بسبب علاج غير مناسب حصلنا عليه يجب أن نثبت ذلك. إذا ما طُلِبَ منا أن نأخذ أدوية معينة ولم نأخذها فعلياً فنحن نتحمل جزء من الإهمال واذا تم توجيهنا إلى خبير طبي ولم نتوجه إليه وبقي الضرر فنحن نتقاسم المسؤولية عن الضرر.

لإثبات الإهمال الطبي يجب علينا إحضار تقارير من أطباء آخرين وخبراء طبيين يمكن لهم أن يؤكدوا ادعاءاتنا، شهادات الخبراء هي أداة أساسية في طرح موقفنا أمام المحكمة، وفي حال نجحنا في إثبات أن طبيب أخر من المجال الطبي ذاته كان سيتصرف بشكل مختلف وفي حال أظهرنا أن التصرف المختلف كان سيأتي بنتيجة أفضل فهنا يمكن الحديث عن إهمال طبي والمطالبة بتعويض.

في حالات الإهمال الطبي لا يمكن أن نحدد مسبقاً مبلغ التعويض. ففي الغالب شركات التأمين تسارع في عرض مبالغ كحل وسط وفي بعض الاحيان تبدو هذه المبالغ جيدة لكن في الكثير من الأحيان يمكن لهذه المبالغ أن تكون أقل من المبالغ التي يمكن للمحاكم أن تحكم بها لصالح المريض في حال أثبت حالة إهمال طبي.

لزيارة موقع المحامية ليلاخ يحزقيل اضغط هنا

شارك الخير بواسطة:
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on email




تريدون متابعة اخر الاخبار وكل تطورات عالم القضاء؟
انزلوا تطبيق اوفيتر:

تطبيق اوفيتر للاندرويد https://bit.ly/31H6hrk

تطبيق اوةفيتر للأيفون https://apple.co/31GhGHV

لصفختنا على اتلفيسبوك  https://bit.ly/32LKr5E

للانضمام لواحدة من مجموعاتنا على الواتساب  https://kanouni.co.il/ask-lawyer

موقع الاخبار القضائية kanouni.co.il يعمل كل ما بوسعه من اجل الحفاظ على حقوق النشر فيما يتعلق بالصور ومقاطع الفيديو التي تنشر في الموقع. في بعض الحالات يتم نشر الصور ومقاطع الفيديو في فضاء الشبكة ويصعب الوصول الى مصدر المادة المصورة ، لذلك وفق المادة 27أ لقانون حقوق النشر بامكان كل شخص تضرر في قضية ملكية حق النشر سواء بالنسبة لصورة او مقطع فيديو ان يتوجه لإدارة الموقع office@kanouni.co.il

اتصلوا بنا بشأن تقرير:

    قارئ ها التقرير قرأ ايضا:

    Accessibility