الحاخام الذي تحرش جنسياً بسيدة سيعوضها مالياً

في إطار دعوى مدنية ضد الحاخام الذي أُدين بالتحرش بسيدة فرضت المحكمة على الحاخام تعويض السيدة بمبلغ 383 ألف شيكل عن الأضرار النفسية التي لحقت بها
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on email
توضيحية

فرضت قاضية المحكمة اللوائية في الناصرة ،القاضية عيريت هود، على الحاخام الذي أُدين بالتحرش جنسياً بسيدة، بتعويضها بمبلغ 383 ألف شيكل عن الأضرار النفسية التي لحقت بها جراء الجرائم الجنسية التي ارتكبها بها الحاخام، كما وفرضت القاضية على الحاخام دفع مبلغ 57 ألف شيكل اتعاب المحامي وقررت أن مبلغ التعويض الذي حكم لصالح السيدة في المسار الجنائي من القضية لا علاقة له بالتعويض الذي فرض في المسار المدني للقضية.

أصيب في مباراة تنس وقدم دعوى ضد النادي- ماذا قررت المحكمة ؟

عامل دهان سقط عن السقالة وأصيب- من سيعوضه؟

يشار إلى أن السيدة قدمت دعوى ضد الحاخام بتهمة ارتكاب أعمال جنسية مشينة بحقها، وفرضت عليه عقوبة السجن وتعويض الضحية بقيمة 25 ألف شيكل، يشار إلى أن الحاخام أُدين بالتعرض جنسياً لثمانية نساء.

الحادثة بدأت حينما توجهت السيدة إلى الحاخام وأبلغته عن علاقتها مع أحد طلابه، واعتبرت السيدة أن الحاخام رجل محترم ومؤمن يمكن أن يقدم لها المساعدة، وجاء في لائحة الاتهام التي أُدين بها الحاخام في المسار الجنائي أن الحاخام طلب منها أن ترسل له صوراً ومقاطع فيديو وهي عارية، وكانت تعتقد أن هذه المقاطع تُرسل له في إطار عملية علاجية. وبعد إدانة الحاخام في المسار الجنائي تقدمت السيدة بدعوى قضائية ضده في المسار المدني بتهمة المس بكرامتها كإنسان وكامرأة متهمتاً الحاخام بتضليلها وباستغلال ثقتها به كرجل دين محترم.

من ناحيته قال الحاخام أنه ليس مسؤول عن الأضرار النفسية التي لحقت بالسيدة وأن ظروف حياتها هي السبب لحالتها النفسية، نافياً التهم الموجهة إليه حيث ادعى الحاخام أنه لم يطلب من السيدة إرسال مقاطع الفيديو وأنها هي من أرسلت هذه المقاطع له بمبادرة منها.

من جهتها اعتبرت القاضية هود أنه رغم ادعاءات الحاخام فإن المسار الجنائي اثبت التهم الموجهة له، وأنها تتبنى الوقائع كما جاءت في المسار الجنائي واشارت إلى أن الوقائع كما ذكرت في قرار المحكمة في المسار الجنائي تؤكد مسؤولية الحاخام عن الأضرار التي لحقت بمقدمة الدعوى، وتطرقت القاضية إلى تقارير الطبيب النفسي التي أرفقتها مقدمة الدعوى مشيرةً أيضاً إلى أن التقرير الذي أعده طبيب نفسي من طرف الحاخام المدعى عليه يؤكد وجود علاقة مباشرة بين ما تعرضت له السيدة من قبل الحاخام وبين وضعها النفسي.

وخلصت القاضية إلى أن تقارير الأطباء النفسين لم يربطوا بين الحالة النفسية للسيدة وبين ظروف حياتها ما قبل الحادثة.

شارك الخير بواسطة:
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on email




تريدون متابعة اخر الاخبار وكل تطورات عالم القضاء؟
انزلوا تطبيق اوفيتر:

تطبيق اوفيتر للاندرويد https://bit.ly/31H6hrk

تطبيق اوةفيتر للأيفون https://apple.co/31GhGHV

لصفختنا على اتلفيسبوك  https://bit.ly/32LKr5E

للانضمام لواحدة من مجموعاتنا على الواتساب  https://kanouni.co.il/ask-lawyer

موقع الاخبار القضائية kanouni.co.il يعمل كل ما بوسعه من اجل الحفاظ على حقوق النشر فيما يتعلق بالصور ومقاطع الفيديو التي تنشر في الموقع. في بعض الحالات يتم نشر الصور ومقاطع الفيديو في فضاء الشبكة ويصعب الوصول الى مصدر المادة المصورة ، لذلك وفق المادة 27أ لقانون حقوق النشر بامكان كل شخص تضرر في قضية ملكية حق النشر سواء بالنسبة لصورة او مقطع فيديو ان يتوجه لإدارة الموقع office@kanouni.co.il

اتصلوا بنا بشأن تقرير:

    قارئ ها التقرير قرأ ايضا:

    Accessibility