عدالة متأخرة: السجن 27 عاماً لقاتل كلارا رابين

أوليج دوليا أُدين بحسب اعترافه بقتل السيدة عام 2006 خلال عملية سطو خرجت عن السيطرة وتم اعتقاله بعد 14 عام بسبب الحمض النووي
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on email
تصوير: فلاش 90

حكم قضاة المحكمة اللوائية في بئر السبع برئاسة ،القاضي نتان زلوتشوبر، بالسجن 27 عاماً على أوليج دوليا ،55 عام، والذي قتل كلارا رابين في مدينة اشدود عام 2006، -يشار هنا إلى أن شريك دوليا في عملية القتل لم يعد على قيد الحياة- وأمر القضاة دوليا بتعويض زوج الراحلة وابنائها بمبلغ 258 ألف شيكل.

ضبط مخدرات بملايين الشواكل في بات يام

عالم رقمي: تحويل مواد التحقيق لمحامي الدفاع بواسطة الانترنت فقط

حادث القتل وقع في العام 2006 وعلى مدار أكثر من 14 عاما لم ينجح محققو الشرطة بفك لغز الجريمة ولكن بفضل التطور التكنولوجي وقاعدة بيانات الحمض النووي نجحت السلطة بالوصول إلى المتهم عبر قاعدة الحمض النووي.

حادث القتل وقع في الليلة بين 22 و 23 من آب أغسطس 2006 في عملية سرقة خرجت عن السيطرة. حيث رصدت رابين لصاً في شقتها وحاولت مقاومته لكنها طعنها 7 طعنات وخنقها وبسبب المقاومة وجدت جروح على أصابع يديها، وحين وصل ابنائها لزيارتها في بيتها في اشدود عثروا على جثتها ملقاة أرضاً وعليها علامات عنف كثيرة ولم تنجح الشرطة بالوصول إلى منفذ الجريمة رغم أن اتجاه التحقيق كان واضحاً وأن عملية القتل وقعت في إطار عملية سطو.

وقبل عام نجح محققو الشرطة بالوصول إلى الحمض النووي لدوليا حيث نجح محققو الشرطة بمطابقة الحمض النووي لدوليا مع الحمض النووي الذي وجد على جثة القتيلة.

وفي إطار التحقيقات ألقت الشرة القبض على شخص آخر وهو ايغور كوسياك قريب عائلة رابين والذي أُدين بأنه وجه دوليا إلى بيت الراحلة للقيام بعملية سطو بعد أن أخبره بأنه توجد في البيت مقتنيات كثيرة وأن زوج الراحلة متواجد خارج البلاد.

كوسياك أُدين في إطار صفقة مع النيابة وحكم عليه بالسجن في آذار مارس من العام الماضي لكنه توفي منذ ذلك الحين.

لائحة الاتهام التي استندت إلى اعتراف دوليا نسبت اليه جرائم القتل والسطو بهدف السرقة، واتفق الطرفان على أن تطلب النيابة من المحكمة فرض عقوبة السجن لمدة 27 عاماً عليه وكذلك فرض الغرامة المالية لتعويض أسرة الراحلة.

وبموجب الصفقة اعترف دوليا بأنه طعن الراحلة الطعنة الأولى في بطنها بينما الطعنات الست الأخرى وكذلك عملية الخنق نفذها شريكه كوسياك الذي توفي.

وهنأ طاقم القضاة الشرطة على أنها لم تهمل الملف رغم مرور السنين ولفت القضاة في نطقهم بالحكم أننا “أمام حادثة قتل بشعة إذ فقدت الراحلة حياتها بسبب جشع المتهم وشريكه فالحادث يستوجب عقوبة مشددة ونعتبر أن الاتفاق بين الطرفين هو اتفاق مناسب لاسيما وأنه يأخذ بالحسبان بعض الصعوبات في جمع الأدلة الكاملة”.

شارك الخير بواسطة:
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on email




تريدون متابعة اخر الاخبار وكل تطورات عالم القضاء؟
انزلوا تطبيق اوفيتر:

تطبيق اوفيتر للاندرويد https://bit.ly/31H6hrk

تطبيق اوةفيتر للأيفون https://apple.co/31GhGHV

لصفختنا على اتلفيسبوك  https://bit.ly/32LKr5E

للانضمام لواحدة من مجموعاتنا على الواتساب  https://kanouni.co.il/ask-lawyer

موقع الاخبار القضائية kanouni.co.il يعمل كل ما بوسعه من اجل الحفاظ على حقوق النشر فيما يتعلق بالصور ومقاطع الفيديو التي تنشر في الموقع. في بعض الحالات يتم نشر الصور ومقاطع الفيديو في فضاء الشبكة ويصعب الوصول الى مصدر المادة المصورة ، لذلك وفق المادة 27أ لقانون حقوق النشر بامكان كل شخص تضرر في قضية ملكية حق النشر سواء بالنسبة لصورة او مقطع فيديو ان يتوجه لإدارة الموقع office@kanouni.co.il

اتصلوا بنا بشأن تقرير:

    قارئ ها التقرير قرأ ايضا:

    Accessibility