من الذي يُقّاضِي يئير نتنياهو هذه المرة؟

دعوى تشهير جديدة ضد نجل رئيس الحكومة تقدمها هذه المرة النائب ساسا بيتون بقيمة نصف مليون شيكل تعويضاً على ما تقول أنه تشهير بها من قبل نتنياهو الابن خلال عملها كرئيسة لجنة الكورونا
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on email
يئير نتنياهو في المحكمة، آذار مارس 2021. تصوير: افشالوم ساسوني فلاش 90

اذا لم تطرأ أي تطورات في اللحظات الأخيرة فإن رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو سيغادر منصبه مطلع الأسبوع القادم لكن نجله يئير مستمر بإثارة القضايا والضجيج الإعلامي، وقدمت يوم أمس عضو الكنيست يفعات ساسا بيتون إلى محكمة الصلح في القدس دعوى قذف وتشهير بقيمة نصف مليون شيكل ضد يئير نتنياهو بعد أن صرح خلال لقاء إذاعي أن “إسرائيليين توفو من كورونا” بسبب قرارات عضو الكنيست ساسا بيتون كرئيسة لجنة الكورونا.

وجاء في لائحة الاتهام أنه قبل نصف عام وخلال تقديمه لبرنامج إذاعي في محطة راديو “جالي يسرائيل” تطرق نتنياهو إلى عمل ساسا بيتون في لجنة الكورونا وقال “هي أخذت هذه الوظيفة ولكن على حساب دماء مواطني إسرائيل الذين توفوا بسبب سياستها الشعباوية هناك اليوم أشخاص في القبور توفوا في الموجة الثانية، هي كانت سبب في أن تكون هذه الموجة أكبر مما كان يجب أن تكون، لو لم تقم بفتح كل شيء لما حصل هذا، لذلك انجازها الوحيد هو تضخيم الموجة الثانية لكورونا فهذا هو إنجازها الوحيد في كل حياتها الجماهيرية”.

عضو الكنيست يفعات ساسا بيتون. تصوير: الناطق بلسان نقابة المحامين

و لم يكتفي نتنياهو الابن بهذا وأضاف أن والده رئيس الحكومة وضع ساسا بيتون في قائمة الليكود “فقط رفقاً بها ورحمة منه ولأنه كان ملزماً على القيام بذلك بسبب اتفاقه مع وزير المالية السابق موشيه كحلون وأدخلها منة وصدقة منه”

في دعوتها وصفت ساسا بيتون نتنياهو الابن بأنه أعزب في ال 30 من العمر معروف بلسانه الفاقد للحد الأدنى من الذوق والاحترام وأنه يستغل علاقته مع الإعلام ليقوم بإهانة الناس بلغة قاسية وكذلك عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

بحسب ساسا بيتون اقول نتنياهو شيطانية ومسممة وتعتبر تحريضاً وأن تصريحاته دفعت بالكثير من المعلقين أن يصفوها بالقاتلة وأن دماء الأبرياء تملئ يدها، وأشارت النائبة بيتون أن هذه الأقوال لا تمت للواقع بصلة وهدفها كان المس بها وبسمعتها.

“ليس مؤكداً أن هذه الأقوال تعتبر تشهيراً”. المحامي توم شناب

من جهته اعتبر المحامي توم شناب المختص في قانون التشهير في حديث خاص لقانوني أن الجميع يعرف لسان يئير نتنياهو الحاد فأسهل شيء هو تقديم دعاوى تشهير ضده، “لكن في هذه الحالة يبدوا أنه لا يوجد مكان لهذه الدعوة فلست متأكداً حينما اختبر وافحص اقواله أنها تندرج في إطار ما يوصف بالقانون بالقذف والتشهير فالانتقاد هو أمر مشروع ومن المهم انتقاد النظام وأعضاء الكنيست حتى وإن لم ترق هذه الانتقادات للسياسيين فليس كل انتقاد يعتبر تشهيراً”.

لزيارة موقع شناب وشركاه- مكتب محاماة اضغط هنا

شارك الخير بواسطة:
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on email




تريدون متابعة اخر الاخبار وكل تطورات عالم القضاء؟
انزلوا تطبيق اوفيتر:

تطبيق اوفيتر للاندرويد https://bit.ly/31H6hrk

تطبيق اوةفيتر للأيفون https://apple.co/31GhGHV

لصفختنا على اتلفيسبوك  https://bit.ly/32LKr5E

للانضمام لواحدة من مجموعاتنا على الواتساب  https://kanouni.co.il/ask-lawyer

موقع الاخبار القضائية kanouni.co.il يعمل كل ما بوسعه من اجل الحفاظ على حقوق النشر فيما يتعلق بالصور ومقاطع الفيديو التي تنشر في الموقع. في بعض الحالات يتم نشر الصور ومقاطع الفيديو في فضاء الشبكة ويصعب الوصول الى مصدر المادة المصورة ، لذلك وفق المادة 27أ لقانون حقوق النشر بامكان كل شخص تضرر في قضية ملكية حق النشر سواء بالنسبة لصورة او مقطع فيديو ان يتوجه لإدارة الموقع office@kanouni.co.il

اتصلوا بنا بشأن تقرير:

    قارئ ها التقرير قرأ ايضا:

    Accessibility