إتهام مواطن يهودي بالتسبب بأضرار لمحل لبيع المثلجات لكون صاحبه عربي

النيابة تتهم افيئور فرتوش أنه خلال عملية حارس الأسوار ساهم في تخريب محل تجاري بدافع عنصري وذلك لكون صاحب محل المثلجات عربي
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on email
أعمال شغب في الرملة خلال عملية حارس الأسوار، تصوير: يوسي الوني فلاش 90

قُدِمَتَ إلى المحكمة اللوائية في تل أبيب لائحة إتهام ضد “افيئور فرتوش” وذلك لمشاركته في أعمال شغب تخللها إلحاق أضرار بمحل تجاري وذلك بدافع عنصري. وتنسب النيابة للمتهم أنه وخلال عملية حارس الأسوار وبينما دولة إسرائيل تواجه قصف من غزة وتشهد شوارع البلاد مواجهات بين العرب واليهود بدافع عنصري قومي شارك فرتوش في أعمال شغب في مدينة بات يام.

وخلال أعمال الشغب التي شهدتها المدينة تم الاعتداء على الممتلكات وإلقاء حجارة على أشخاص عرب وكذلك على قوى الأمن فقد وصل المتهم ومعه آخرون إلى محل المثلجات فيكتوري والذي يمتلكه عربي من يافا، وقاموا بخلع الأسوار الخارجية المحيطة بالمحل وتحطيم زجاج المحل ونشر الدمار داخل المحل وإلحاق أضرار بقيمة مئات آلاف الشواكل في مقتنياته فقط لكون صاحب المحل مواطن عربي.

وكتبت النيابة في طلب اعتقال المتهم حتى الانتهاء من الإجراءات القانونية بحقه أنه على ضوء خطورة الأعمال وملابسات وقوعها بما في ذلك كون الدافع عنصري فإن النيابة تطالب وبدافع حماية الجمهور بالسجن الفعلي حتى نهاية الإجراءات القانونية بحقه وذلك بهدف إبعاده عن الناس.

شارك الخير بواسطة:
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on email




تريدون متابعة اخر الاخبار وكل تطورات عالم القضاء؟
انزلوا تطبيق اوفيتر:

تطبيق اوفيتر للاندرويد https://bit.ly/31H6hrk

تطبيق اوةفيتر للأيفون https://apple.co/31GhGHV

لصفختنا على اتلفيسبوك  https://bit.ly/32LKr5E

للانضمام لواحدة من مجموعاتنا على الواتساب  https://kanouni.co.il/ask-lawyer

موقع الاخبار القضائية kanouni.co.il يعمل كل ما بوسعه من اجل الحفاظ على حقوق النشر فيما يتعلق بالصور ومقاطع الفيديو التي تنشر في الموقع. في بعض الحالات يتم نشر الصور ومقاطع الفيديو في فضاء الشبكة ويصعب الوصول الى مصدر المادة المصورة ، لذلك وفق المادة 27أ لقانون حقوق النشر بامكان كل شخص تضرر في قضية ملكية حق النشر سواء بالنسبة لصورة او مقطع فيديو ان يتوجه لإدارة الموقع office@kanouni.co.il

اتصلوا بنا بشأن تقرير:

    قارئ ها التقرير قرأ ايضا:

    Accessibility