كل ما أردتم معرفته عن قانون السايبر والتكنولوجيا

في عصرنا الحالي الرقمي نستخدم جميعنا سلسلة واسعة من الاجهزة الالكترونية. المحامية شاني روفيه في مقال هام عن التكنولوجيا والملكية الفكرية
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on email
توضيحية envato

رغم أنه اصطلح على تسمية إسرائيل أمة (الستارت اب) أي الشركات التكنولوجية الناشئة فبإمكاننا أن نرى أنه على عكس الدول المتطورة في العالم لا توجد في إسرائيل محكمة مختصة أو قضاة مختصون في مجال التكنولوجيا و والتقنية العالية الـ (هاي تك) ما يسهل عمل المخترقين (الهاكرز) ويُعقد من عمل سلطات فرض القانون.

في العصر الرقمي الذي نعيش فيه ونستخدم جميعنا تشكيلة ضخمة من الأجهزة الالكترونية والتكنولوجية لأغراض متنوعة، فكل شيء اليوم تتم إدارته بشكل تكنولوجي ومرتبط بطريقة أو بأخرى بالإنترنت والأجهزة الرقمية، كثيرة هي التكنولوجيات التي تستند إلى الدوار الالكترونية المتكاملة في هذا العصر وفي كل عملية تطوير لجهاز يحتوي على تكنولوجيا يجب الاستعانة بخدمات محامي للحصول على مرافقة قانونية مناسبة.

المحامية شاني روفيه

كيف يمكن لمحامي أن يساعد في مجال التكنولوجيا؟

فقط محامي متمرس في عالم التقنيات المتقدمة الـ (هاي تك) وشارك في عدد كبير من الصفقات، يمكن أن يساعدكم في الوصول إلى هدفكم. سواء كان الحديث يدور عن براءة اختراع أو ملكية فكرية أو علامات تجارية أو الحصول على مرافقة قانونية أمام شركات تزويد الإنترنت أو زبائن وصلوا إليكم بواسطة الإنترنت.

ويجب أن نذكر أن قانون الانترنت والحاسوب هو مجال قانوني حديث نسبياً ويتطور مع الوقت أكثر من أي مجال قانوني آخر:

  1. إذا ما كان قراراً قضائياً في مجال الانترنت والتكنولوجيا يثير في الماضي اهتمام مجتمع المحامين المختصين في المجال فاليوم لا يكاد يمر يوم دون أن تصدر المحاكم قرارات متعلقة في قوانين الإنترنت والحاسوب، بعض هذه القضايا تم تنظيمها في تشريعات قانونية مثل قانون الحاسوب والذي تم تشريعه عام 1995 ويحدد ما هي جرائم الحاسوب.
  2. قانون التوقيعات الالكترونية والذي تم تشريعه في العام 2001 يساعد على كتابة عقود وتوقيعها عبر الإنترنت.
توضيحية envato
  1. قانون حقوق النشر والانتاج للعام 2007 يتضمن بنود تتناول حماية برامج الحاسوب وتتضمن تعديلاً لقانون الاتصالات والذي يحظِر إرسال البريد العشوائي (SPAM).

لكن عالم القضاء والقانون يبقى دائماً متأخراً أمام التكنولوجيا المتطورة، فقضايا قانونية أساسية مثل مسؤولية شركات الإنترنت ومواقع الإنترنت عن الإجحاف والأخطاء التي يتسبب بها زوار هذه المواقع لم يتم تناولها من قبل المُشّرِعَ بعد وفي الكثير من الحالات تستند المحاكم في قرارتها إلى قرارات القضاء الأجنبي.

لزيارة موقع مكتب د. شاني رفيه وشركائها- مكتب محاماة اضغط هنا

شارك الخير بواسطة:
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on email




تريدون متابعة اخر الاخبار وكل تطورات عالم القضاء؟
انزلوا تطبيق اوفيتر:

تطبيق اوفيتر للاندرويد https://bit.ly/31H6hrk

تطبيق اوةفيتر للأيفون https://apple.co/31GhGHV

لصفختنا على اتلفيسبوك  https://bit.ly/32LKr5E

للانضمام لواحدة من مجموعاتنا على الواتساب  https://kanouni.co.il/ask-lawyer

موقع الاخبار القضائية kanouni.co.il يعمل كل ما بوسعه من اجل الحفاظ على حقوق النشر فيما يتعلق بالصور ومقاطع الفيديو التي تنشر في الموقع. في بعض الحالات يتم نشر الصور ومقاطع الفيديو في فضاء الشبكة ويصعب الوصول الى مصدر المادة المصورة ، لذلك وفق المادة 27أ لقانون حقوق النشر بامكان كل شخص تضرر في قضية ملكية حق النشر سواء بالنسبة لصورة او مقطع فيديو ان يتوجه لإدارة الموقع office@kanouni.co.il

اتصلوا بنا بشأن تقرير:

    قارئ ها التقرير قرأ ايضا:

    Accessibility