رفض إعطاء الطلاق لزوجته- المحكمة تؤجل توزيع الممتلكات

محكمة شؤون الأسرة في اللد تقبل طلب الزوج لتقاسم ممتلكاته مع طليقته لكنها ترفض منحه حصته قبل أن يعطي الطلاق لزوجته
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on email
طلاق صورة توضيحية envato

قبل قاضي محكمة شؤون الأسرة في القدس ،القاضي ايتاي كاتس، الطلب الذي تقدم به زوج بتقسيم الشقة بينه وبين زوجته بشكل كامل وذلك رغم إصرار الزوجة على الحصول على 75% من الشقة، لكن القاضي ورغم موافقته على طلب الزوج قرر تأخير منح الزوج حصته في الشقة حتى يقوم بإعطاء الطلاق لزوجته.

والتمس الزوج إلى محكمة شؤون الأسرة بطلب فك شراكة الملكية بينه وبين زوجته في الشقة، من جهتها ادعت الزوجة أن الزوج هو من دمر الحياة الأسرية وأن تقسيم الحصص في الشقة يجب أن يتم فقط حينما يصل اصغر الأبناء إلى سن 18 سنة وطلبت منحها 75% من الشقة.

القاضي اعتبر أن حق الملكية هو حق دستوري لا يجب المساس به بواسطة فرض عقوبات على أي من الزوجين خلال تقسيم الملكية لذلك أمر بتقسيم ملكية الشقة بالتساوي بين الطرفين وكذلك ملكية السيارة العائلية وكذلك مخصصات التقاعد التي راكمها الزوجان منذ الزواج بالإضافة إلى تقسيم الديون على الزوجين في البنوك، لكن القاضي قال بما أن الزوج يرفض اعطاء الطلاق لزوجته فإنه يأمر بتأخير تنفيذ قرار المحكمة إلى حين أن يُظهِر الزوج أنه أودع الطلاق في المحكمة الحاخامية وأنه طالما لم يقم بذلك فإنه لن يحصل على حقوقه في تقاسم الشقة والسيارة كما نص قرار المحكمة.

شارك الخير بواسطة:
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on email




تريدون متابعة اخر الاخبار وكل تطورات عالم القضاء؟
انزلوا تطبيق اوفيتر:

تطبيق اوفيتر للاندرويد https://bit.ly/31H6hrk

تطبيق اوةفيتر للأيفون https://apple.co/31GhGHV

لصفختنا على اتلفيسبوك  https://bit.ly/32LKr5E

للانضمام لواحدة من مجموعاتنا على الواتساب  https://kanouni.co.il/ask-lawyer

موقع الاخبار القضائية kanouni.co.il يعمل كل ما بوسعه من اجل الحفاظ على حقوق النشر فيما يتعلق بالصور ومقاطع الفيديو التي تنشر في الموقع. في بعض الحالات يتم نشر الصور ومقاطع الفيديو في فضاء الشبكة ويصعب الوصول الى مصدر المادة المصورة ، لذلك وفق المادة 27أ لقانون حقوق النشر بامكان كل شخص تضرر في قضية ملكية حق النشر سواء بالنسبة لصورة او مقطع فيديو ان يتوجه لإدارة الموقع office@kanouni.co.il

اتصلوا بنا بشأن تقرير:

    قارئ ها التقرير قرأ ايضا:

    Accessibility