هل قاد سائقو سيارات الأوبل سياراتهم بلا أكياس هواء نظامية

في طلب إقرار دعوى تمثيلية ضد شركة لوفينسكي وضد شركة أوبل يقول مقدمو الدعوة أن الشركتين لم تستدعيا أصحاب السيارات لإعادة الصيانة رغم علمهم بأن أكياس الهواء غير نظامية
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on email
توضيحية envato

قُدم إلى المحكمة اللوائية في لواء المركز طلب إقرار دعوة تمثيلية ضد شركة لوفينسكي م. ض وشركة أوبل اوتوموبيل Opel Automobile بقيمة ملايين الشواكل إذ يدعي مقدمو الطلب أن الشركتين وضعتنا في السيارة أكياس هواء من نوع تاكاتا كوربوريشين رغم علمهم أن المنتج مُعاب ويوجد به خلل.

ويقول مقدمو الدعوة رغم أن الشركتين كانتا على علم وعلى مدار سنوات طويلة أنه يوجد خلل متكرر في الأمان ويشكل خطراً على حياة مستخدمي السيارات بسبب أكياس الهواء في السيارات من نوع أوبل فإن الشركتين امتنعتا عن اتخاذ الخطوات لتصحيح الخلل.

بحسب مقدمو الدعوى فإن الشركتين كانتا على علم بأن أكياس الهواء من إنتاج شركة تاكاتا كوربوريشين تعاني من خلل متكرر وأنه تم اكتشاف الخلل في إجراءات قضائية في الولايات المتحدة وأن شركة تاكاتا اعترفت بوجود الخلل، ويقول مقدمو الدعوى أن الأبحاث المتعلقة بالمنتج تدل على أنه عند وقوع حادث طرق يؤدي إلى انتفاخ كيس الهواء فإن الكيس بدل من أن يحمي السائق ومن في السيارة ويمنع الإصابة الجسدية عنهم فإنه يساهم في انتشار الشظايا بسرعة كبيرة تصيب الركاب وتشكل خطراً على حياتهم وأن عدة حوادث وقعت في العالم تسببت بأضرار جسدية خطيرة وفي بعض الحلات تسببت بالوفاة بسبب الشظايا.

ويقول مقدمو الدعوة أن السلطات المختصة في عدد من دول العالم طالبت باستبدال أكياس الهواء بأكياس من نوع “ألفا” مناسبة للدول التي تمتاز بطقس حار ورطب. وأن الخلل في أكياس الهواء التابعة لشركة تاكاتا دفعت بالشركة لاسترجاع آلاف السيارات في مختلف أنحاء العالم وأن شركات السيارات العالمية استدعت أصحاب السيارات وقامت باستبدال أكياس الهواء وتعويض السائقين.

ويقول مقدمو الدعوى أنه في إسرائيل امتنعت الشركتين عن الإبلاغ بوجود خلل متكرر ولم تبلغا وزارة المواصلات ولم تستدعي السيارات وأصحاب السيارات لتصحيح الخلل وأن شركات أخرى في إسرائيل قامت باستبدال اكياس الهواء من انتاج شركة تكاتا بأكياس هواء من إنتاج شركات أخرى، ويقول مقدمو الدعوى أن هدفهم من اقرار الدعوى التمثيلية هو قبل كل شيء لإلزام الشركتين باستدعاء أصحاب السيارات بهدف منع وقوع أضرار جسدية أو حالات وفاة بسبب الخلل.

ويرى مقدمو الدعوى أن سلوك الشركتين مرفوض ويشكل خرقاً للقانون لاسيما وأنه ينطوي على إهمال وتضليل وخرق لقانون المبيعات ولقانون حماية المستهلك.

شارك الخير بواسطة:
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on email




تريدون متابعة اخر الاخبار وكل تطورات عالم القضاء؟
انزلوا تطبيق اوفيتر:

تطبيق اوفيتر للاندرويد https://bit.ly/31H6hrk

تطبيق اوةفيتر للأيفون https://apple.co/31GhGHV

لصفختنا على اتلفيسبوك  https://bit.ly/32LKr5E

للانضمام لواحدة من مجموعاتنا على الواتساب  https://kanouni.co.il/ask-lawyer

موقع الاخبار القضائية kanouni.co.il يعمل كل ما بوسعه من اجل الحفاظ على حقوق النشر فيما يتعلق بالصور ومقاطع الفيديو التي تنشر في الموقع. في بعض الحالات يتم نشر الصور ومقاطع الفيديو في فضاء الشبكة ويصعب الوصول الى مصدر المادة المصورة ، لذلك وفق المادة 27أ لقانون حقوق النشر بامكان كل شخص تضرر في قضية ملكية حق النشر سواء بالنسبة لصورة او مقطع فيديو ان يتوجه لإدارة الموقع office@kanouni.co.il

اتصلوا بنا بشأن تقرير:

    قارئ ها التقرير قرأ ايضا:

    Accessibility