الكلب قتل طفل 3 سنوات- ماذا كانت عقوبة صاحبه؟

عقوبة مخففة لصاحب الكلب الذي هاجم الطفل. المحكمة تحكم عليه بالعمل لمدة 350 ساعة لخدمة الجمهور
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on email
كلب، صورة من الأرشيف

حكمت قاضية محكمة الصلح في القدس ،القاضية جويا سكيبا شبيرا، بالعمل 350 ساعة لخدمة الجمهور على صاحب كلب هجم على طفل ،3 سنوات، وتسبب بوفاته. العقوبة المخففة هي نتاج اتفاق بين النيابة وبين الدفاع ورغم أنها عقوبة مخففة إلا أن القاضية اعتبرت أن الحكم مبرر وأنها تتبنى الصفقة بين الطرفين.

ويستدل من لائحة الاتهام أن الكلب تواجد على سقف المنزل الذي كان يسكن فيه صاحب الكلب وأنه كان مكبلاً لكن دون وجود شبكة حماية على فمه، وصعد الطفل الراحل وشقيقه وهما من أقارب المتهم إلى سقف المنزل ونجح الكلب بالإفلات واعتدى على الطفل وتسبب له بإصابات أدت إلى وفاته. وأُدين المتهم بموجب اعترافه بالوقائع المسرودة في لائحة الاتهام وذلك في إطار صفقة بين محاميه والنيابة، ووجهت له تهم التسبب بالوفاة بالاستهتار، وخرق واجب المسؤولية المفروض على من يمسك مخلوق خطير، كذلك حيازة كلب خطير وحيازة كلب بلا ترخيص.

واعتبرت النيابة أن العقوبة المخففة تعود لكون الملف معقد من الناحية الإنسانية، لاسيما وأن الطفل الراحل كان يعيش في بيت جده دون أهله وأضافت أن ظروف حياة الطفل الراحل لم تكن بسيطة وأنه تم إيوائه في بيت المتهم الذي كان يرعاه، ويشار إلى أنه توجد علاقة قرابة بين المتهم والطفل الراحل. وقالت مندوبة النيابة خلال الجلسة أن المتهم مر بصدمة قاسية لأنه شاهد الراحل وهو مصاب وحاول انقاذه وتخليصه من فم الكلب وأن النتيجة كانت مأساوية لكل أفراد الأسرة. واعتبرت مندوبة النيابة أن المتهم لازال يواجه النتائج المأساوية للحادث وأنه يعاني من تأنيب الضمير جراء هذه التجربة القاسية.

واعتبرت مندوبة النيابة أنها اخذت بالحسبان موقف العائلة وموقف أولياء أمر الطفل الراحل الذين لم يرغبوا بمقاضاة قريبهم. ورغم العقوبة المخففة التي توصلت إليها النيابة مع الدفاع قبلت القاضية شبيرا الصفقة بين الطرفين مشيرة إلى الظروف الشخصية للمتهم وإلى أن نتائج الحادث وتداعياته “هي نتائج مأساوية أودت بحياة طفل في الثالثة من عمره، لكن مع ذلك لا يمكن تجاهل الظروف كما سردتها مندوبة النيابة بما في ذلك العلاقة العائلية بين المتهم والراحل وشعور الندم والمسؤولية والأسى لدى المتهم بسبب النتائج القاسية للحادث وبسبب الثمن الباهض الذي دفعه لاسيما المعاناة الكبيرة التي لحقت بأفراد أسرة الراحل”

واعتبرت القاضية أنه رغم أن العقوبة والصفقة التي توصل إليها الطرفان تبدو عقوبة مخففة “لكنني أرى أن الصفقة معقولة ولا مكان للتدخل فيها”.

شارك الخير بواسطة:
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on email




تريدون متابعة اخر الاخبار وكل تطورات عالم القضاء؟
انزلوا تطبيق اوفيتر:

تطبيق اوفيتر للاندرويد https://bit.ly/31H6hrk

تطبيق اوةفيتر للأيفون https://apple.co/31GhGHV

لصفختنا على اتلفيسبوك  https://bit.ly/32LKr5E

للانضمام لواحدة من مجموعاتنا على الواتساب  https://kanouni.co.il/ask-lawyer

موقع الاخبار القضائية kanouni.co.il يعمل كل ما بوسعه من اجل الحفاظ على حقوق النشر فيما يتعلق بالصور ومقاطع الفيديو التي تنشر في الموقع. في بعض الحالات يتم نشر الصور ومقاطع الفيديو في فضاء الشبكة ويصعب الوصول الى مصدر المادة المصورة ، لذلك وفق المادة 27أ لقانون حقوق النشر بامكان كل شخص تضرر في قضية ملكية حق النشر سواء بالنسبة لصورة او مقطع فيديو ان يتوجه لإدارة الموقع office@kanouni.co.il

اتصلوا بنا بشأن تقرير:

    قارئ ها التقرير قرأ ايضا:

    Accessibility