كيف تقود سيارتك؟ انظروا إلى استطلاع رأي نظمته جمعية ضوء أخضر “أور يروك”

في أي منطقة من البلاد يشتم فيها السائقون؟ أي منطقة تشهد شجارات في الطرقات؟ في أي منطقة من البلاد تسمع أصوات أبواق السيارات؟ المعطيات أمامكم
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on email
توضيحية envato

العنف في الطرقات هي ظاهرة باتت تشكل مصدر ازعاج وقلق لاسيما وأن هذه الظاهرة تتطور في الكثير من الأحيان إلى شجارات وسط الشارع وإلى سد الطرقات وقيادة سيارات بشكل يشكل تهديداً وخطراً على السائقين الأخرين وعلى مستخدمي الطريق.

من منا لم يشاهد سائق يشتم أو يهدد أو يقترب بسيارته من سيارتنا ويحاول مضايقة السائقين الأخرين عبر الإضاءة العالية، استطلاع جديد لجمعية “أور يروك” يكشف التفاصيل.

العنف على الطرقات

من المعطيات التي جاءت في استطلاع الرأي 44% من سكان القدس أفادوا أنهم شاهدوا شجاراً في الطرقات.

79% من سكان وسط البلاد أفادوا أنهم شاهدوا عنفاً لفظياً وإشارات جسدية مهددة في الطرقات وأفاد 10% منهم أنهم شاهدوا ذلك أكثر من 6 مرات.

92 % من سكان منطقة هشارون افادوا أنهم شاهدوا سائق يستخدم بوق السيارة بقوة وبشكل متعمد و29% من هؤلاء أفادوا أنهم شاهدوا ذلك أكثر من 6 مرات.

91% من سكان الشمال افادوا أنهم شاهدوا سائق يتجاوز المسارات و39 % منهم افادوا أنهم شاهدوا هذا أكثر من 6 مرات.

70% من سكان الجنوب افادوا أنهم شاهدوا سائق يستخدم الاضاءة العالية للتشويش على السيارات الأخرى و 23% من هؤلاء أفادوا أنهم شاهدوا ذلك أكثر من 6 مرات.

 

الشجارات في الطرقات: القدس في المرتبة الاولى

37% من سكان الشمال شاهدوا شجاراً في الطرقات.

37% من سكان منطقة هشارون شاهدوا الأمر ذاته.

38% من سكان وسط البلاد شاهدوا شجاراً.

44% من منطقة القدس شاهدوا الأمر ذاته.

29% من سكان الجنوب كانوا شهودا لشجار في الطرقات.

 

العنف الكلامي: القدس ووسط البلاد في القمة

74% من سكان الشمال تعرضوا لعنف كلامي وأشارت جسدية مهددة  11% منهم أكثر من 6 مرات.

61% من سكان منطقة هشارون تعرضوا للأمر ذاته 10% منهم لأكثر من 6 مرات.

79% من سكان وسط البلاد كانوا جزء من حوادث عنف لفظي على الطرقات 10% منهم لأكثر من 6 مرات.

85% من سكان القدس شاهدوا عنف لفظي وإشارات جسدية مهددة 24% منهم شاهدوا ذلك أكثر من 6 مرات.

66% من سكان الجنوب شاهدوا الأمر ذاته و5% منهم أكثر من 6 مرات.

 

سكان القدس في الريادة أيضاً في كل ما يتعلق باستخدام بوق السيارات بقوة

90% من سكان الشمال شاهدوا سائقين يستخدمون أبواق السيارات بشكل مزعج وبقوة 28% منهم أفادوا أنهم شاهدوا الأمر أكثر من 6 مرات.

92% من سكان منطقة هشارون شاهدوا سائقين يستخدمون أبواق السيارات بشكل مزعج 29% منهم أفادوا أنهم شاهدوا الأمر أكثر 6 مرات.

98% من سكان وسط البلاد شاهدوا سائقين يستخدمون أبواق السيارات بشكل مزعج 31% منهم س أفادوا أنهم شاهدوا الأمر أكثر من 6 مرات.

98%  من سكان القدس شاهدوا سائقين يستخدمون أبواق السيارات بشكل مزعج 51% منهم س أفادوا أنهم شاهدوا الأمر أكثر من 6 مرات.

93% من سكان الجنوب شاهدوا سائقين يستخدمون أبواق السيارات بشكل مزعج 25% منهم س أفادوا أنهم شاهدوا الأمر أكثر من 6 مرات.

 

سكان القدس يتربعون على القمة أيضاً في كل ما يتعلق بالإضاءة العالية المزعجة للسائقين

83% من سكان الشمال أفادوا أنهم شاهدوا سائقين يزعجون السائقين الآخرين بالإضاءة العالية 23% أفادوا بمشاهدة الأمر أكثر من 6 مرات.

84% من سكان هشارون أفادوا أنهم شاهدوا سائقين يزعجون السائقين الآخرين بالإضاءة العالية 18% أفادوا بمشاهدة الأمر أكثر من 6 مرات.

84% من سكان وسط البلاد أفادوا أنهم شاهدوا سائقين يزعجون السائقين الآخرين بالإضاءة العالية 17% أفادوا بمشاهدة الأمر أكثر من 6 مرات.

93% من سكان القدس أفادوا أنهم شاهدوا سائقين يزعجون السائقين الآخرين بالإضاءة العالية 29% أفادوا بمشاهدة الأمر أكثر من 6 مرات.

70% من سكان الجنوب أفادوا أنهم شاهدوا سائقين يزعجون السائقين الآخرين بالإضاءة العالية 23% أفادوا بمشاهدة الأمر أكثر من 6 مرات.

شارك الخير بواسطة:
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on email




تريدون متابعة اخر الاخبار وكل تطورات عالم القضاء؟
انزلوا تطبيق اوفيتر:

تطبيق اوفيتر للاندرويد https://bit.ly/31H6hrk

تطبيق اوةفيتر للأيفون https://apple.co/31GhGHV

لصفختنا على اتلفيسبوك  https://bit.ly/32LKr5E

للانضمام لواحدة من مجموعاتنا على الواتساب  https://kanouni.co.il/ask-lawyer

موقع الاخبار القضائية kanouni.co.il يعمل كل ما بوسعه من اجل الحفاظ على حقوق النشر فيما يتعلق بالصور ومقاطع الفيديو التي تنشر في الموقع. في بعض الحالات يتم نشر الصور ومقاطع الفيديو في فضاء الشبكة ويصعب الوصول الى مصدر المادة المصورة ، لذلك وفق المادة 27أ لقانون حقوق النشر بامكان كل شخص تضرر في قضية ملكية حق النشر سواء بالنسبة لصورة او مقطع فيديو ان يتوجه لإدارة الموقع office@kanouni.co.il

اتصلوا بنا بشأن تقرير:

    قارئ ها التقرير قرأ ايضا:

    Accessibility