كيف يرد المحامون على انتقادهم؟ يقاضون الناقد

أحد الزبائن خرج غير راضي من جلسة استشارة وقام بنشر منشور انتقد فيه مكتب المحامين فقام الأخير برفع دعوى قذف وتشهير ضده، المكتب يطالب الزبون بتعويضه بـ 70 ألف شيكل
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on email
توضيحية envato

قُدمت إلى محكمة الصلح في تل أبيب دعوى قذف وتشهير من قبل محامي مختص في قضايا العمل وذلك بقيمة 70 ألف شيكل ضد رجل توجه إلى المكتب لجلسة استشارية لم يكن راضياً عنها، وخرج وكتب انتقاده ورأيه السيء على مواقع التواصل الاجتماعي.

ويقول القائمون على مكتب المحاماة أن ما نشره الزبون لا يندرج فقط في إطار القذف والتشهير وإنما يعكس نكران الجميل، بحسب الدعوى القضائية فإن المنشور الذي قام بنشره المدعى عليه لم يعكس فقط الاستشارة المهنية التي تلقاها الزبون والمعاملة الحسنة لكنه ركز على عدم رضى المدعى عليه من مضمون الاستشارة ما يعني أن المنشور يشكل تشهيراً بالمكتب.

وجاء في الدعوى القضائية أن الزبون وصل إلى مكتب المحاماة للحصول على استشارة بعد إقالته من مكان عمله ودفع مبلغ الاستشارة بقيمة 600 شيكل وبعد أن استمع مندوب المكتب لتفاصيل القضية طرح على الزبون وضعه القانوني ونصحه بعدم مقاضاة مكان عمله الذي فصله ونصحه بإجراء مفاوضات مع مكان العمل.

ويقول مكتب المحاماة أن الزبون قال أن مكان العمل عرض عليه تعويضاً بقيمة عدة رواتب فقال له المحامي أنه يمكن إرسال رسالة إلى المشغل يطالبه فيها بزيادة مبلغ التعويض وأن هذه الرسالة ستكلف الزبون 1000 شيكل إلا أن الأخير أشار إلى أن تكلفة الرسالة مرتفعة وأنهى اللقاء، ويقول مكتب المحاماة أنه تفاجئ أنه بعد عدة أيام وجد منشوراً على مواقع التواصل الاجتماعي جاء فيه أن ثمن الاستشارة كان مبالغ فيه، لاسيما وأن المحامي وصل متأخراً إلى جلسة الاستشارة وبلباس غير رسمي كما وأن الاستشارة لم تفده بأي شيء وأن المعلومات التي حصل عليها كان بإمكانه الحصول عليها عبر الانترنت وبالمجان.

وأعتبر مكتب المحاماة أن المنشور أساء إلى المكتب وأنه محض افتراء وتزوير للواقع ولما حدث في الجلسة بالإضافة إلى أنه نكران للجميل وأن مبلغ الرسالة التي طالب بها المكتب ليس منخفضاً فحسب وإنما مبلغ منصف وأن المكتب فخور بقدرته على إعطاء الحلول المهنية لزبائنه وبكلفة معقولة حتى وإن اعتقد الزبون أن هذا المبلغ مبالغ فيه.

شارك الخير بواسطة:
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on email




تريدون متابعة اخر الاخبار وكل تطورات عالم القضاء؟
انزلوا تطبيق اوفيتر:

تطبيق اوفيتر للاندرويد https://bit.ly/31H6hrk

تطبيق اوةفيتر للأيفون https://apple.co/31GhGHV

لصفختنا على اتلفيسبوك  https://bit.ly/32LKr5E

للانضمام لواحدة من مجموعاتنا على الواتساب  https://kanouni.co.il/ask-lawyer

موقع الاخبار القضائية kanouni.co.il يعمل كل ما بوسعه من اجل الحفاظ على حقوق النشر فيما يتعلق بالصور ومقاطع الفيديو التي تنشر في الموقع. في بعض الحالات يتم نشر الصور ومقاطع الفيديو في فضاء الشبكة ويصعب الوصول الى مصدر المادة المصورة ، لذلك وفق المادة 27أ لقانون حقوق النشر بامكان كل شخص تضرر في قضية ملكية حق النشر سواء بالنسبة لصورة او مقطع فيديو ان يتوجه لإدارة الموقع office@kanouni.co.il

اتصلوا بنا بشأن تقرير:

    قارئ ها التقرير قرأ ايضا:

    Accessibility