المحكمة تقبل جزئياً التماس جمعية “نحمي دانيا” ضد خطة توسيع الحي

المحكمة اللوائية في القدس تأمر بأن يتم فحص ادعاءات السكان قبل إقرار خطة البناء الجديدة. رئيسة الجمعية، المحامية هيلين دورثمان: “نبارك القرار”
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on email
بناء جديد. تصوير: فلاش 90

قبل قاضي المحكمة اللوائية في القدس ،القاضي ايلي ابربنيل، جزئياً الالتماس الذي تقدمت به جمعية “نحمي دانيا” والذين التمسوا بواسطة المحامين عنات بيران ودرون شاي، ضد قرار لجنة التخطيط القطرية إقرار خطة بناء لإنشاء حي جديد في حيفا.

وأمر القاضي اللجنة اللوائية بأن تقوم قبل إقرار الخطة بإبداء موقفها الموضوعي من قلق السكان من تداعيات خطة البناء على حركة السير في الحي. ورحبت رئيسة جمعية “نحمي دانيا المحامية هيلين دورثمان بقرار القاضي ابربنيل مشيرة إلى أن الجمعية حذرت منذ وقت طويل من تداعيات خطة البناء المتوقعة على حركة السير في الحي.

يشار إلى أن خطة البناء تقتضي إضافة مئات الوحدات السكنية فيما يعتبر توسيعاً لحي دانيا في حيفا.

“من المهم الحفاظ على الطابع الخاص للحي”، رئيسة جمعية “نحمي دانيا”، المحامية هيلن دورثمان

وادعى محامو السكان أن الخطة تعاني من خلل في كل ما يتعلق بتداعياتها على حركة السير فإضافة 226 وحدة سكنية إلى الحي تشكل عبئاً على البنى التحتية الحالية التي تعاني اليوم من الكثير من القصور، وقدم الملتمسون وجهة نظر محامي سير أشار إلى أن سكان الحي يعانون في ساعات الصباح من أزمة سير حادة تنعكس بـ 11 دقيقة انتظار حتى خروجهم من الحي.

وادعى الملتمسون أن إقرار الخطة سيزيد من حدة هذه الأزمة خاصة في أوقات الطوارئ لاسيما في حال شب حريق في الغابة المجاورة للحي في اشارة إلى أن جبال الكرمل المتاخمة للحي كانت في الماضي عرضة للحرائق. وعرض السكان وجهة نظر لخبير حرائق أوصى بعدم إضافة بناء جديد إلى الحي خشية من أن يتحول الحي إلى مصيدة نيران في حال وقع طارئ لاسيما وأن إضافة الوحدات السكنية تعني إضافة 1000 مواطن إلى الحي وأكثر من 500 سيارة.

وقال خبير الحرائق أنه في حال اندلاع حريق وفي ظل التكاثر المتوقع للسيارات ومحاولة الهروب من النيران فستحدث أزمة ازدحام مرورية يمكن لها أن تحول دون وصول قوى الأمن والاطفاء للسيطرة على الحريق.

القاضي ابربنيل قبل جزئياً الالتماس وأمر بإعادة الخطة إلى اللجنة اللوائية لتعطي ردها على مخاوف السكان لاسيما في حالات الطوارئ كحريق واسع بالقرب من الحي.

من جهتها رحبت رئيسة جمعية “نحمي دانيا” المحامية هيلن دورثمان بالقرار مشيرة إلى أن السكان يشتكون منذ زمن طويل من التداعيات المرورية المتوقعة لخطة البناء الجديدة تداعيات ستضاف إلى الأزمة المرورية الحالية.

وأشارت المحامية دورثمان أن كارثة حرائق جبال الكرمل التي وقعت في العام 2016 والتي أودت بحياة العشرات من رجال الأمن تثبت أنه من شبه المستحيل الفرار من الحي في حال اندلع حريق. وأعربت المحامية دورثمان عن أملها بأن تختبر اللجنة اللوائية من جديد التداعيات المرورية لخطة البناء الجديدة وأن لا تتجاهل رغبة السكان بالحفاظ على الطابع الخاص للحي.

شارك الخير بواسطة:
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on email




تريدون متابعة اخر الاخبار وكل تطورات عالم القضاء؟
انزلوا تطبيق اوفيتر:

تطبيق اوفيتر للاندرويد https://bit.ly/31H6hrk

تطبيق اوةفيتر للأيفون https://apple.co/31GhGHV

لصفختنا على اتلفيسبوك  https://bit.ly/32LKr5E

للانضمام لواحدة من مجموعاتنا على الواتساب  https://kanouni.co.il/ask-lawyer

موقع الاخبار القضائية kanouni.co.il يعمل كل ما بوسعه من اجل الحفاظ على حقوق النشر فيما يتعلق بالصور ومقاطع الفيديو التي تنشر في الموقع. في بعض الحالات يتم نشر الصور ومقاطع الفيديو في فضاء الشبكة ويصعب الوصول الى مصدر المادة المصورة ، لذلك وفق المادة 27أ لقانون حقوق النشر بامكان كل شخص تضرر في قضية ملكية حق النشر سواء بالنسبة لصورة او مقطع فيديو ان يتوجه لإدارة الموقع office@kanouni.co.il

اتصلوا بنا بشأن تقرير:

    قارئ ها التقرير قرأ ايضا:

    Accessibility