الإهمال الطبي عند تشخيص المرض

في الغالب نحن نثق بأطبائنا ثقة عمياء. لكنهم، وللأسف يخطئون في بعض الحالات، المحامية أفيتال باز تشرح لنا كيف يمكن لنا أن نطالب بحقنا في حال حدوث حالة إهمال طبي
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on email
توضيحية

في الغالب نحن نثق بأطبائنا ثقة عمياء فالأطباء الإسرائيليون هم من خيرة وأفضل الأطباء في العالم والمنظومة الطبية في إسرائيل هي إحدى المنظومات المتقدمة عالمياً لكن في بعض الأحيان الأطباء وهم من البشر يخطئون.

على عكس أصحاب المهن الأخرى، الطبيب حينما يخطئ يعرض حياة الإنسان إلى الخطر بداية كل الاجراءات الطبية هي بالفحص الأولي والذي من وظيفته تشخيص الحالة الطبية للمريض وكيفية التعامل مع المرض.

المحامية أفيتال باز

الإهمال الطبي في مرحلة التشخيص

إذا مالم يتم الفحص بالشكل الصحيح وأظهرت نتائجه تشخيصاً طبياً خاطئاً فالتداعيات يمكن أن تكون مأساوية فالكثير من الأمراض لا تظهر أعراض واضحة للعيان في مراحلها الأولى لكنها تؤدي إلى تدهور حالة المريض حال اكتشافها في وقت متأخر، وإذا ما انطلقنا من فرضية أن العلاج الطبي يمكن أن ينقذ حياة الإنسان فهذا يعني أن تشخيصاً طبياً خاطئ هو بمثابة تعريض حياة المريض للخطر، بمعنى أنه لو كان المريض يعرف أن المرض بدأ ينتشر في جسمه لكان سيبدأ علاجاً يمكن له أن يمنع تداعيات طبية خطيرة مستقبلية.

في غالبية حالات الإهمال الطبي عند مرحلة التشخيص نلمس وصول مريض إلى الطبيب وهو يشتكي بشكل مستمر من آلم محدد، وفي بعض الحالات يعتقد الطبيب أن العلاج المطلوب لا يتعدى بعض المسكنات أو بعض أيام الراحة، وفي حالات الإهمال الطبي الخطيرة نرى حالات قام فيها الطبيب بتسجيل دواء للمريض لكن يتضح أن هذا الدواء يلحق ضرراً بالمريض أو يزيد الضرر الموجود لديه.

تشخيص مرض السرطان

في إسرائيل، سنوياً هناك حالات كثيرة من التشخيص الخاطئ المتعلق بالكشف المبكر عن مرض السرطان وهذا الأمر كلف حياة الكثيرين في البلاد، الأسباب متعددة بدءاً من أن شكوى المريض تبدو بسيطة ووصولا إلى عدم فحص التاريخ الطبي للأسرة الذي كان يمكن أن يكشف الطابع الوراثي للمرض.

تذكروا! تشخيص مبكر لمرض السرطان من شأنه إنقاذ حياة المريض

دعاوى التعويض في حالات الإهمال الطبي في مرحلة تشخيص المرض هي دعاوى معقدة فعلينا أن نثبت أن الطبيب المعالج أهمل واستهتر في اداء وظيفته وأنه لم يشخص المرض بالشكل الذي كان عليه القيام به، فإذا ما اشتكيتم من ألم ولم يتم فحص مصدر هذا الألم أو لم يتم إرسالكم إلى الطبيب المختص المناسب أو أنكم لم تحصلوا على العلاج أو الدواء الأولي المناسب، فهذا يعني أنه لديكم سبب لرفع دعوى قضائية تحت طائلة الإهمال الطبي.

لزيارة موقع تيران – باز وشركائهم مكتب محاماة اضغط هنا

شارك الخير بواسطة:
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on email




تريدون متابعة اخر الاخبار وكل تطورات عالم القضاء؟
انزلوا تطبيق اوفيتر:

تطبيق اوفيتر للاندرويد https://bit.ly/31H6hrk

تطبيق اوةفيتر للأيفون https://apple.co/31GhGHV

لصفختنا على اتلفيسبوك  https://bit.ly/32LKr5E

للانضمام لواحدة من مجموعاتنا على الواتساب  https://kanouni.co.il/ask-lawyer

موقع الاخبار القضائية kanouni.co.il يعمل كل ما بوسعه من اجل الحفاظ على حقوق النشر فيما يتعلق بالصور ومقاطع الفيديو التي تنشر في الموقع. في بعض الحالات يتم نشر الصور ومقاطع الفيديو في فضاء الشبكة ويصعب الوصول الى مصدر المادة المصورة ، لذلك وفق المادة 27أ لقانون حقوق النشر بامكان كل شخص تضرر في قضية ملكية حق النشر سواء بالنسبة لصورة او مقطع فيديو ان يتوجه لإدارة الموقع office@kanouni.co.il

اتصلوا بنا بشأن تقرير:

    قارئ ها التقرير قرأ ايضا:

    Accessibility