الدكتور شاليط أوريل هو المتهم بارتكاب عمل جنسي مشين بحق مريضة

محكمة العدل العليا تزيل حظر النشر على اسم الطبيب من اشكلون وتغير قرار محكمة الصلح التي قررت أن يتم الكشف عن اسمه فقط بعد سماع شهادة الضحية
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on email
توضيحية

سمحت قاضية محكمة العدل العليا ،القاضية عنات بارون، بنشر اسم الدكتور شاليط أوريل وهو الطبيب من اشكلون الذي أُدين بارتكاب عمل جنسي مشين بحق مريضة وصلت إلى عيادته ورفضت بذلك قاضية العليا موقف محكمة الصلح والتي قررت الابقاء على حظر نشر اسم الطبيب إلى حين سماع شهادة الضحية.

وقدمت لائحة إتهام ضد أوريل -وهو طبيب أسرة في صندوق المرأة لئوميت في اشكلون وله عيادة خاصة في المدينة- قبل 3 أسابيع أمام قاضي محكمة الصلح ،القاضي تسفي فرور، الذي أمر بحظر نشر اسمه لكن النيابة التمست إلى المحكمة اللوائية في بئر السبع حيث أبطل ،القاضي يعكوف دنينو، قرار حظر النشر، وعلل القاضي دنينو قراره بالقول “أنا اعي امكانية أن يلحق ضرر باسم المتهم وبأسرته وبرزقه وهذا أمر مهم لكن الأضرار المنسوبة أكبر من هذه الاعتبارات.

وقدم الطبيب أوريل التماسا إلى محكمة العدل العليا حيث رفضت القاضية بارون الالتماس وأمرت بإزالة حظر النشر وسمحت بالإفصاح عن اسم الطبيب المتهم.

شارك الخير بواسطة:
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on email




تريدون متابعة اخر الاخبار وكل تطورات عالم القضاء؟
انزلوا تطبيق اوفيتر:

تطبيق اوفيتر للاندرويد https://bit.ly/31H6hrk

تطبيق اوةفيتر للأيفون https://apple.co/31GhGHV

لصفختنا على اتلفيسبوك  https://bit.ly/32LKr5E

للانضمام لواحدة من مجموعاتنا على الواتساب  https://kanouni.co.il/ask-lawyer

موقع الاخبار القضائية kanouni.co.il يعمل كل ما بوسعه من اجل الحفاظ على حقوق النشر فيما يتعلق بالصور ومقاطع الفيديو التي تنشر في الموقع. في بعض الحالات يتم نشر الصور ومقاطع الفيديو في فضاء الشبكة ويصعب الوصول الى مصدر المادة المصورة ، لذلك وفق المادة 27أ لقانون حقوق النشر بامكان كل شخص تضرر في قضية ملكية حق النشر سواء بالنسبة لصورة او مقطع فيديو ان يتوجه لإدارة الموقع office@kanouni.co.il

اتصلوا بنا بشأن تقرير:

    قارئ ها التقرير قرأ ايضا:

    Accessibility