ما هو ثمن الحجز لمدة يوم بدون سبب؟

المحكمة تفرض على الدولة تعويض رجل بمبلغ 4000 شيكل بعد أن تم احتجازه للمرة الثانية في نفس أمر الاعتقال: “تعويض على المس بحريته”
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on email
توضيحية

فرضت قاضية محكمة الصلح في تل أبيب ،القاضية كريستينا حلو أسعد، على الدولة تعويض رجل بمبلغ 4 آلاف شيكل وذلك بعد أن تم احتجازه لمدة 24 ساعة بموجب أمر اعتقال تم تنفيذه ضده مسبقاً.

قبل عدة أشهر جلبت الشرطة المشتبه به إلى المحكمة في إطار أمر اعتقال لكن محامي الرجل ادعى أن هذا الأمر قديم وتم تنفيذه وأشار إلى خطأ وقع من عناصر الشرطة، وأشار المحامي أن عملية الاعتقال تمت بينما تواجد الرجل في مستشفى ايخلوف في تل أبيب لتلقي العلاج وتم اقتياده لعدة محطات شرطة، حيث شرح الرجل للمحققين أنه اعتقل على خلفية أمر الاعتقال الموجود بحوزتهم.

وفي الجلسة أمرت القاضية حلو أسعد بالإفراج عن الرجل فوراً ودون قيود، مشيرة إلى أن هذا الخطأ وقع في فترة كانت تسعى سلطات الدولة ومنها سلطة مصلحة السجون تخفيف الاكتظاظ في السجون بسبب وباء كورونا، وأشارت أيضاً إلى أن الشرطة لم تتوخى كل وسائل الحذر المطلوبة.

وفرضت تعويضاً لما اعتبرته مساً بكرامة وحقوق وحرية الرجل، ورفضت القاضية مساواة مبلغ التعويض بالراتب اليومي الذي يمكن أن يكون الرجل قد أضاعه بسبب عملية الاعتقال الخاطئة، وأضافت أن التعويض لن يأخذ فقط الخسارة المالية في ذلك اليوم وإنما الإذلال والإهانة والمس بحرية وكرامة الرجل.

شارك الخير بواسطة:
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on email




تريدون متابعة اخر الاخبار وكل تطورات عالم القضاء؟
انزلوا تطبيق اوفيتر:

تطبيق اوفيتر للاندرويد https://bit.ly/31H6hrk

تطبيق اوةفيتر للأيفون https://apple.co/31GhGHV

لصفختنا على اتلفيسبوك  https://bit.ly/32LKr5E

للانضمام لواحدة من مجموعاتنا على الواتساب  https://kanouni.co.il/ask-lawyer

موقع الاخبار القضائية kanouni.co.il يعمل كل ما بوسعه من اجل الحفاظ على حقوق النشر فيما يتعلق بالصور ومقاطع الفيديو التي تنشر في الموقع. في بعض الحالات يتم نشر الصور ومقاطع الفيديو في فضاء الشبكة ويصعب الوصول الى مصدر المادة المصورة ، لذلك وفق المادة 27أ لقانون حقوق النشر بامكان كل شخص تضرر في قضية ملكية حق النشر سواء بالنسبة لصورة او مقطع فيديو ان يتوجه لإدارة الموقع office@kanouni.co.il

اتصلوا بنا بشأن تقرير:

    قارئ ها التقرير قرأ ايضا:

    Accessibility