مركز كنتور يقدم بحثاً شاملاً حول العنصرية في العالم

رئيسة محكمة العدل العليا القاضية ايستر خايوت تستضيف البروفسور دينا بورات والبروفسور يورام بنشتاين من جامعة تل أبيب اللذان قدما لها مجلدات بث حول العنصرية في العالم
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on email
اللقاء بين رئيسة محكمة العدل العليا ايستر خايوت والبروفسور دينا بورات. تصوير: الناطق بلسان جامعة تل أبيب

بعد بحث شامل استغرق أكثر من عقد من الزمان قدم طاقم مركز كنتور لأبحاث الجاليات اليهودية في أوروبا في جامعة تل أبيب مجلدات البحث حول التميز والعنصرية في دول العالم.

هذه هي المرة الأولى التي يقوم بها باحثون على مستوى العالم بإجراء مسح لكافة القوانين ضد التمييز والعنصرية في دول مختلفة من خلال فحص ومقارنة السياسات التميزية في كل دولة ودولة، وقادت الباحثين القائمين على البحث المحامية تاليا نعمات من مركز كنتور، وشمل البحث فحصاً معمقاً لدساتير دول مختلفة ولمواثيق واتفاقيات دولية، وحظي البحث بتعاون من وزارات العدل في الكثير من دول العالم وكتبت المديرة العامة لمنظمة اليونسكو مقدمة البحث.

وفي إطار نشر البحث التقت رئيسة مركز كنتور المنتهية ولايتها البروفسور دينا بورات برئيسة محكمة العدل العليا القاضية ايستر خايوت وقدمت لها المجلدات الأربعة الخاصة بالبحث، وشكرت القاضية خايوت البروفسور بورات وهناتها على هذا الانجاز الأكاديمي الذي يشكل إضافة هامة في محارية العنصرية والتمييز ضد الشعوب وضد مجموعات سكانية مختلفة في العالم.

اللقاء بين مندوبي مركز كنتور وبين القاضية خايوت. تصوير: الناطق بلسان جامعة تل أبيب

وشارمك في اللقاء رئيس جامعة تل أبيب سابقاً البروفيسور يورام بنشتاين الذي ترأس اللجنة العلمية المرافقة لهذا البحث كما وشارك فيه قضاة محكمة العدل العليا الياكين روبنشتاين ودفنا باراك ايرز اللذان كانا اعضاء في اللجنة المرافقة للبحث من قبل محكمة العدل العليا بالإضافة إلى المحامية تاليا نعمات القائمة على البحث وممولي البحث الزوجين ساليا وجاك ميتشونيك.

وشكرت البروفسور بورات رئيسة العليا القاضية خايوت على وقتها واهتماها بالبحث معربة عن أملها بأن يسهم البحث في المعركة ضد التمييز والعنصرية في العالم، إذ أن العنصرية تعتبر آفة في الكثير من الدول والمجتمعات، مشيرة إلى أن القيم التي تقودها محكمة العدل العليا برئاسة القاضية خايوت تسعى لمحاربة هذه العنصرية.

شارك الخير بواسطة:
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on email




تريدون متابعة اخر الاخبار وكل تطورات عالم القضاء؟
انزلوا تطبيق اوفيتر:

تطبيق اوفيتر للاندرويد https://bit.ly/31H6hrk

تطبيق اوةفيتر للأيفون https://apple.co/31GhGHV

لصفختنا على اتلفيسبوك  https://bit.ly/32LKr5E

للانضمام لواحدة من مجموعاتنا على الواتساب  https://kanouni.co.il/ask-lawyer

موقع الاخبار القضائية kanouni.co.il يعمل كل ما بوسعه من اجل الحفاظ على حقوق النشر فيما يتعلق بالصور ومقاطع الفيديو التي تنشر في الموقع. في بعض الحالات يتم نشر الصور ومقاطع الفيديو في فضاء الشبكة ويصعب الوصول الى مصدر المادة المصورة ، لذلك وفق المادة 27أ لقانون حقوق النشر بامكان كل شخص تضرر في قضية ملكية حق النشر سواء بالنسبة لصورة او مقطع فيديو ان يتوجه لإدارة الموقع office@kanouni.co.il

اتصلوا بنا بشأن تقرير:

    قارئ ها التقرير قرأ ايضا:

    Accessibility