الإهمال الطبي في العلاج النفسي- كيف نتصرف بشكل صحيح؟

ماذا بإمكاننا القيام به إذا ما تلقينا تشخيصاً نفسياً خاطئاً، كيف يجب أن نتصرف في المسار القضائي إذا ما تعرضنا لضرر بسبب هذا الإهمال؟ المحامية أفيتال باز تجيب
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on email
علاج نفسي، صورة توضيحية envato

العلاج الطبي النفسي يعني أننا نضع نفسنا في يد مختص وهذا المختص يجب أن يشخص حالتنا ويحلل الأعراض التي تؤثر علينا سلباً في حياتنا اليومية، يجب أن نفهم أن العلاج الطبي النفسي أو العلاج العصبي يعتبر علاجاً طبياً كأي علاج آخر وهناك قوانين واضحة وخطوط واضحة تتعلق بالقواعد والمعايير والتعليمات المتعلقة بهذا العلاج.

وكما في أي علاج آخر يمكن أن تقع في هذا المجال حالات إهمال من قبل المعالج تتسبب بأضرار للشخص الذي تلقى العلاج، يجب أن نذكر أن تقرير الطبيب النفسي يمكن أن يؤثر على مجرى حياتنا إذا ما كان في أساسه تشخيصاً خاطئاً، فالتشخيص الخاطئ يمكن أن يقودنا إلى تلقي أدوية غير  مناسبة وبالتالي يمكن أن يلحق بنا ضرراً طويل المدى.

المحامية أفيتال باز

أحد الحالات الشائعة في مجال الإهمال الطبي في الطب النفسي هو تجاهل إشارات الضائقة والاستهتار في مراقبة ومتابعة المريض إذا ما توفرت لديه ظواهر انتحارية.

خطر حقيقي

في الحالات التي يمكن أن يشكل فيها المريض خطراً على نفسه أو على محيطه، مثل خطر الانتحار أو إيذاء شخص آخر فيتوجب على الطبيب النفسي أن يشخص الحالة بشكل مسؤول وأن يُقيّم بالشكل الصحيح ما إذا كان الخطر الناتج عن هذا الإنسان خطراً حقيقياً إذا ما أقدم إنسان على الانتحار وهو يُعالج في مصحة نفسية فيتحمل الطاقم الطبي مسؤولية الأمر لأنه كان من واجبه منع الحادث، فعلى طبيب الأعصاب أو الطبيب النفسي أن يتعاطى بشكل مسؤول ومهني مع كل إشارة تدل على ضائقة عند المريض لأن تجاهل الإشارات والأعراض قد تعرضه لخطر حقيقي.

أهمية التمثيل القانوني

الطبيب النفسي يمكن أن يخطئ خلال عملية العلاج النفسي حتى وإن كان ذو خبرة طويلة، إذا ما أردنا أن نثبت أنه توجد حالة إهمال طبي خلال عملية العلاج النفسي علينا أن نسأل أنفسنا هل تصرف الطبيب بشكل معقول؟ هل تصرف الطبيب النفسي بالشكل الذي نتوقعه من رجل مِهني؟ واذا ما كانت الإجابة إيجابية فلا مكان لرفع دعوى قضائية.

أما إذا ما توجهنا إلى القضاء بدعوى إهمال طبي في مجال الطب النفسي فعليكم أن تثبتوا بشكل واضح علاقة مباشرة بين الضرر الذي لحق بكم وبين التشخيص الطبي الخاطئ الذي قدمه الطبيب النفسي المعالج لذا نوصيكم بأن تستشيروا محامي خبير ومختص في المجال يتمتع بمعلومات طبية واسعة.

لزيارة موقع تيران باز وشركاؤهم اضغط هنا

شارك الخير بواسطة:
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on email




تريدون متابعة اخر الاخبار وكل تطورات عالم القضاء؟
انزلوا تطبيق اوفيتر:

تطبيق اوفيتر للاندرويد https://bit.ly/31H6hrk

تطبيق اوةفيتر للأيفون https://apple.co/31GhGHV

لصفختنا على اتلفيسبوك  https://bit.ly/32LKr5E

للانضمام لواحدة من مجموعاتنا على الواتساب  https://kanouni.co.il/ask-lawyer

موقع الاخبار القضائية kanouni.co.il يعمل كل ما بوسعه من اجل الحفاظ على حقوق النشر فيما يتعلق بالصور ومقاطع الفيديو التي تنشر في الموقع. في بعض الحالات يتم نشر الصور ومقاطع الفيديو في فضاء الشبكة ويصعب الوصول الى مصدر المادة المصورة ، لذلك وفق المادة 27أ لقانون حقوق النشر بامكان كل شخص تضرر في قضية ملكية حق النشر سواء بالنسبة لصورة او مقطع فيديو ان يتوجه لإدارة الموقع office@kanouni.co.il

اتصلوا بنا بشأن تقرير:

    قارئ ها التقرير قرأ ايضا:

    Accessibility