وقعت ضحية تعذيب جنسي- وسيتم تعويضها بـ 2.6 مليون شيكل

في إطار الدعوى المدنية تقرر المحكمة أن قريب الضحية والذي اغتصبها منذ كانت في سن العاشرة سيدفع لها تعويضاً مع والدتها التي كانت على علم ولم توقف الاعتداءات على ابنتها
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on email
توضيحية

فرضت قاضية محكمة شؤون الأسرة في حيفا ،القاضية إيلا جورفيتش اوفديا، على امرأة وقريب زوجها بدفع تعويضات بقيمة 2.6 مليون شيكل تشمل أتعاب المحاماة لابنة السيدة والتي اغتصبت على مدار سنوات منذ كانت في العاشرة من العمر وتعرضت لاعتداءات جنسية قاسية نفذت بها من قبل أحد اقربائها ووالدتها، وقالت القاضية أن شهادة الابنة تظهر عملاً ممنهجاً ومتكرراً يدل على اعتداءات جنسية واغتصاب وتعذيب جنسي تعرضت له الضحية.

ويستدل من الدعوى القضائية أنه بعد انتقال العائلة إلى تل أبيب قام والدها مع ابن عمه وهو المدعى عليه في الملف بفتح مطعم مشترك لكن ابن العم المدعى عليه استمر بالعمل كسائق سيارة أجرة وبقي الأب طيلة ساعات النهار في المطعم.

وتقول مقدمة الدعوة أن ابن عم الوالد استغل غياب الوالد وتواجده في المطعم وبدأ يُقيم علاقة مع والدتها وبعلم كامل من الوالدة بدأت الضحية تتعرض لعشرات الاعتداءات الجنسية وعمليات الاغتصاب، واستمرت هذه الاعتداءات لمدة 6 سنوات حتى بلوغ الفتاة سن السادسة عشر.

وسردت مقدمة الدعوى عملية الاغتصاب الأولى وهي في العاشرة من العمر وذكرت كيف أنه حينما كانت جالسة في المنزل وأمها كانت في المرحاض وأخويها نائمين اعتدى عليها الجاني وهددها أنه إذا ما باحت بما حدث لأي شخص فستتسبب بتفكيك العائلة. وفي لائحة الدفاع اعترف المدعو عليه أنه أقام علاقة مع الوالدة لكنه نفى أنه تسبب بأي أضرار للفتاة أو أنه اغتصبها ونفى تهديده إياها.

القاضية جوروفيتش أشارت في نطقها بالحكم أنها وجدت شهادة مقدمة الدعوة صادقة ومتماسكة وأن من شهادة مقدمة الدعوى سوياً مع شهادة الأم والقريب تظهر تنكيلاً جنسياً ممنهجاً ومستمر وتتضح منها صورة قاسية لاعتداءات جنسية واغتصابات تعرضت لها الضحية وذلك رغم أن أخر اعتداء تعرضت له كان قبل عقدين لكن الشهادات المختلفة تؤكد رواية الضحية التي تم تدعيمها بالشهود وأدلة.

شارك الخير بواسطة:
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on email




تريدون متابعة اخر الاخبار وكل تطورات عالم القضاء؟
انزلوا تطبيق اوفيتر:

تطبيق اوفيتر للاندرويد https://bit.ly/31H6hrk

تطبيق اوةفيتر للأيفون https://apple.co/31GhGHV

لصفختنا على اتلفيسبوك  https://bit.ly/32LKr5E

للانضمام لواحدة من مجموعاتنا على الواتساب  https://kanouni.co.il/ask-lawyer

موقع الاخبار القضائية kanouni.co.il يعمل كل ما بوسعه من اجل الحفاظ على حقوق النشر فيما يتعلق بالصور ومقاطع الفيديو التي تنشر في الموقع. في بعض الحالات يتم نشر الصور ومقاطع الفيديو في فضاء الشبكة ويصعب الوصول الى مصدر المادة المصورة ، لذلك وفق المادة 27أ لقانون حقوق النشر بامكان كل شخص تضرر في قضية ملكية حق النشر سواء بالنسبة لصورة او مقطع فيديو ان يتوجه لإدارة الموقع office@kanouni.co.il

اتصلوا بنا بشأن تقرير:

    قارئ ها التقرير قرأ ايضا:

    Accessibility