معاق من الجيش الإسرائيلي يتلقى أموال عن طريق الاحتيال من قسم إعادة التأهيل

محكمة الصلح في ريشون لتسيون تفرض على المتهم ،46 عام، عقوبة خدمة المجتمع لمدة 9 أشهر بعد إدانته بتلقي 100 ألف شيكل لتمويل دراسة بناته رغم عدم دراستهن
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on email
توضيحية envato

حكمت قاضية محكمة الصلح في ريشون لتسيون ،القاضية عينات رون، على معاق  من الجيش الإسرائيلي ،46 عام، بالسجن لمدة 9 أشهر في خدمة المجتمع وغرامة 2000 شيكل بتهمتي تزوير بقصد الحصول على أموال، وتلقي أموال بطريقة احتيالية مخطط لها مسبقاً بحجة دراسة بناته رغم عدم دراستهن. وكتبت القاضية أن “المدعى عليه خالف الثقة التي منحت له، لأنه من المحاربين القدامى المعاقين في الجيش. وقد حصل بطريقة احتيالية على مبالغ كبيرة من المال تكون مستحقة له قانونياً وفقًا للمعايير التي وضعتها وزارة الأمن، لكنه خالف القوانين ومعايير الاستحقاق للاستفادة من المشروع بطريقة احتيالية”.

وبحسب لائحة الاتهام ، فإن المدعى عليه معاق في الجيش الإسرائيلي وأب لابنتين قاصرتين، وبسبب كونه معاقا بسبب خدمته في الجيش، فإنه يحق للمدعى عليه أن يلتحق بقسم إعادة التأهيل التابع للوزارة ويستفيد من خدماته ومن ضمنها تمويل وتغطية نفقات دراسة بناته.

منذ العام 2015 حتى شباط  فبراير 2018 قام المدعى عليه بتزوير إيصالات ووثائق قدمها لقسم إعادة التأهيل. يدعي في هذه الوثائق بأن بناته كن يدرسن في مؤسسات تعليمية مختلفة، رغم أنهن لم يكن منتسبات لها فعلياً، وهكذا تلقى المدعى عليه من قسم إعادة التأهيل بشكل غير قانوني مبالغ مالية تقدر بنحو 100 ألف شيكل.

جاء في لائحة الاتهام الأولى أنه منذ العام 2015 حتى شباط فبراير 2018 ، قدم المدعى عليه لقسم إعادة التأهيل عددًا كبيرًا من الفواتير والمستندات المزورة، والتي تشير إلى أن ابنته القاصر أ.س تدرس في مؤسسات تعليمية بمدينة ريشون لتسيون رغم أنها لم تدرس في هذه المؤسسة. وكتب المدعى عليه على الفواتير المذكورة مبلغًا يمكنه استرداده قسم إعادة التأهيل، والذي كان في ذلك الوقت 2600 شيكل عن كل شهر دراسي.

حيث قام المدعى عليه بتزوير الفواتير والمستندات التي أرسلها إلى قسم إعادة التأهيل بعدة طرق على النحو التالي: قام بإنشائها بنفسه باستخدام كمبيوتر منزلي وطباعتها واستخدام دفاتر فواتير مزورة.

القاضية عينات رون: “استفاد من الثقة الممنوحة له” وأشارت إلى أن تصرفات المدعى عليه كانت خطيرة. وقالت: “حقيقة أن الأعمال تمت على مدى عدة سنوات، مع تزوير وثائق رسمية لمؤسسات تعليمية واستغلال مكانة المتهم، وهو شخص معاق في الجيش الإسرائيلي واستغلاله للمميزات التي يحق له الحصول عليها من الوزارة”. وتؤكد كذلك على الضرر الناجم عن هذه التصرفات.

وأضافت القاضية رون أن “المدعى عليه انتهك الثقة الممنوحة له بحكم كونه أصيب أثناء خدمته في الجيش الإسرائيلي”. وأضافت “انه تلقى بطرق احتيالية مبالغ مالية لا يحق له قانوناً الحصول عليها وفقا للمعايير التي حددتها الوزارة وبالتالي سلب من خزائنها بشكل احتيالي المبالغ المالية المذكورة”.

وكتبت القاضية أنها تعطي ثقلاً كبيراً للظروف الشخصية الغير اعتيادية للمدعي عليه وظروفه الخاصة وفقدانه لأشخاص مقربين منه في السنوات الأخيرة.

شارك الخير بواسطة:
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on email




تريدون متابعة اخر الاخبار وكل تطورات عالم القضاء؟
انزلوا تطبيق اوفيتر:

تطبيق اوفيتر للاندرويد https://bit.ly/31H6hrk

تطبيق اوةفيتر للأيفون https://apple.co/31GhGHV

لصفختنا على اتلفيسبوك  https://bit.ly/32LKr5E

للانضمام لواحدة من مجموعاتنا على الواتساب  https://kanouni.co.il/ask-lawyer

موقع الاخبار القضائية kanouni.co.il يعمل كل ما بوسعه من اجل الحفاظ على حقوق النشر فيما يتعلق بالصور ومقاطع الفيديو التي تنشر في الموقع. في بعض الحالات يتم نشر الصور ومقاطع الفيديو في فضاء الشبكة ويصعب الوصول الى مصدر المادة المصورة ، لذلك وفق المادة 27أ لقانون حقوق النشر بامكان كل شخص تضرر في قضية ملكية حق النشر سواء بالنسبة لصورة او مقطع فيديو ان يتوجه لإدارة الموقع office@kanouni.co.il

اتصلوا بنا بشأن تقرير:

    قارئ ها التقرير قرأ ايضا:

    Accessibility