المحكمة العليا: لا يجوز قطع مخصصات ذوي قاصر ارتكب مخالفات أمنية

هيئة القضاة تقبل الالتماس المقدم بعد تعديل قانون عام 2015 وقضت بأنه ينتهك بشكل غير دستوري الحق في المساواة
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on email
شبان يلقون الحجارة. صورة من الأرشيف: فلاش 90

حكم قضاة المحكمة العليا وبأصوات الأغلبية بأن تعديل قانون التأمين الوطني لعام 2015، الذي يسمح بالحرمان الشامل من بعض المخصصات لذوي قاصرين يقضون حكماً بالسجن لارتكابهم مخالفات أمنية، وقالت المحكمة أن هذا التعديل ينتهك بشكل غير دستوري الحق في المساواة. إلا أن ذلك يرجع جزئياً إلى توضيح الدولة بأنه يجري في هذا الوقت تقديم مشاريع قانون لتعديل تشريعي آخر في هذا السياق، وفي الممارسة العملية لم يتم استخدام أي سلطة بموجب التعديل في السنوات الأخيرة، حيث منح الكنيست فترة سنة واحدة لتقييم العيوب.

ونصت العريضة ضد تعديل قانون التأمين الوطني على أنه في حالة إدانة قاصر بارتكاب مخالفة أمنية خطيرة، بما في ذلك مخالفة إلقاء الحجارة، والتي يتم تنفيذها بدافع قومي أو فيما يتعلق بنشاط إرهابي، وحكم عليه بالسجن، يحرم والداه من المخصصات المدفوعة له طوال فترة سجنه. ورأى الأغلبية، برئاسة القاضية إيستر خايوت، أنه على الرغم من أهمية ردع الجرائم الأمنية والجرائم المتعلقة بالنشاط الإرهابي، بما في ذلك إلقاء الحجارة، إلا أن التعديل ينتهك بدون وجه حق الحق في المساواة.

شارك الخير بواسطة:
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on email




تريدون متابعة اخر الاخبار وكل تطورات عالم القضاء؟
انزلوا تطبيق اوفيتر:

تطبيق اوفيتر للاندرويد https://bit.ly/31H6hrk

تطبيق اوةفيتر للأيفون https://apple.co/31GhGHV

لصفختنا على اتلفيسبوك  https://bit.ly/32LKr5E

للانضمام لواحدة من مجموعاتنا على الواتساب  https://kanouni.co.il/ask-lawyer

موقع الاخبار القضائية kanouni.co.il يعمل كل ما بوسعه من اجل الحفاظ على حقوق النشر فيما يتعلق بالصور ومقاطع الفيديو التي تنشر في الموقع. في بعض الحالات يتم نشر الصور ومقاطع الفيديو في فضاء الشبكة ويصعب الوصول الى مصدر المادة المصورة ، لذلك وفق المادة 27أ لقانون حقوق النشر بامكان كل شخص تضرر في قضية ملكية حق النشر سواء بالنسبة لصورة او مقطع فيديو ان يتوجه لإدارة الموقع office@kanouni.co.il

اتصلوا بنا بشأن تقرير:

    قارئ ها التقرير قرأ ايضا:

    Accessibility