أجرت جراحة شفط الدهون في الأراضي الفلسطينية وكادت أن تموت

شابة في العشرينات من عمرها وصلت إلى مستشفى شمير اساف هروفيه بعد خضوعها لعملية جراحية من قبل طبيب غير مرخص. كل عام يتم إدخال حوالي 60 مريض بسبب مضاعفات الجراحات التجميلية
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on email
المريضة مع البروفيسور ليئور هيلر. تصوير: الناطق بلسان مستشفى شمير

تُظهر بيانات من الجمعية الإسرائيلية للجراحة التجميلية في نقابة الأطباء أنه يتم إدخال حوالي 60 امرأة ورجل كل عام في المستشفيات العامة في البلاد بسبب المضاعفات. وهذا الأسبوع وصلت شابة في العشرينات من العمر إلى غرفة الطوارئ في مستشفى شمير أساف هروفيه، وكانت هذه الشابة قد خضعت لعملية شفط الدهون قبل 24 ساعة من قبل طبيب غير مرخص له في الأراضي الفلسطينية. ووصلت المريضة وهي بحالة من الصدمة وتعاني من الشحوب وانخفاض شديد في ضغط الدم والدوّار.

وكشفت الفحوصات التي أُجريت للمريضة عن وجود علامات زرقاء في جميع أنحاء جسدها تشير إلى نزيف حاد. وكشف الفحص المتعمق أن مستوى الهيموجلوبين 5 منخفض جدًا لدرجة مهددة للحياة .

تم نقل المريضة إلى قسم الجراحة التجميلية برئاسة البروفيسور ليئور هيلر، حيث تلقت علاجًا مكثفًا لتحقيق الاستقرار في حالتها الصحية وانقاذها، وتم اعطاؤها ثلاث وحدات دم وسوائل، بالإضافة إلى ذلك تم تصوير المريضة للتحقق من وجود تلف في الأعضاء الداخلية. عندما طُلب من عائلة المريضة إحضار تقرير الجراحة الخاص بالمريضة ، قامت باحضار رسالة عامة لا تتطابق مع الإجراءات المتبعة. وبناء على توقيع الوثيقة، تبين أن الطبيب الذي أجرى الجراحة وقدم نفسه على أنه خبير في الجراحة التجميلية لم يكن متخصصاً في هذا المجال على الإطلاق.

غرفة العمليات. تصوير: الناطق بلسان مستشفى شمير

وأوضح البروفيسور ليئور هيلر ، مدير قسم الجراحة التجميلية في مستشفى اساف هروفيه، أن “هذه الحالة تكررت مع مجموعة من المرضى خضعوا لعمليات جراحية وعمليات تتعلق بالجراحة التجميلية في أماكن غير مؤهلة. وتركت أثار نفسية وندوب جسدية ترافق المريض مدى حياته”.

وقال الدكتور مئير كوهين ، رئيس الجمعية الإسرائيلية للجراحة التجميلية في نقابة الأطباء: “أتمنى للمريضة الشفاء العاجل وأهنئ فريق الجراحة التجميلية في شامير برئاسة البروفيسور ليئور هيلر على إنقاذ حياتها. هذه حالة مؤلمة”. احذر من العمليات في العيادات الغير مرخصة وغير مؤهلة لأنها تشبه اليانصيب، وتذكروا أيضاً أن كل عملية جراحية لها أيضًا مخاطر وفترة نقاهة ، لذلك ينصح قبل الجراحة بسؤال الطبيب عن المضاعفات المحتملة التي تتعلق بمجال الجراحة التي سيتم اجراؤها وإطلاع الطبيب على جميع الأمراض الخلفية والتاريخ الطبي والاستماع إلى توصياته”.

عملية، تصوير: مكتب الناطق بلسان شامير

وأضاف الدكتور كوهين: “من الضروري أن يفهم الجمهور أن أخصائي الجراحة التجميلية هو طبيب، اختار التخصص في مجال الجراحة التجميلية بعد حصوله على رخصة لممارسة الطب العام في إسرائيل،ويكون قد اكمل التدريبات اللازمة “الشهادة الصحية طبيب متخصص في هذا المجال. فبعد حوالي 13 عامًا من بداية دراسته أصبح طبيبًا متخصصًا في الجراحة التجميلية، ويجلب معه إلى طاولة العلاج والعمليات الجراحية خبرة واسعة من التدريب المتعمق والقدرة على منع المضاعفات ومعالجتها”.

تُظهر بيانات من الجمعية الإسرائيلية للجراحة التجميلية في نقابة الأطباء أنه يتم إدخال حوالي 60 امرأة ورجل كل عام في المستشفيات العامة في إسرائيل بسبب مضاعفات العمليات الجراحية التجميلية التي يتم إجراؤها خارج النظام الصحي الإسرائيلي ، وبعضها خارج البلاد أيضاً.

يمكن أن تكون هذه المضاعفات قاتلة وتسبب وعدوى شديدة وتتسبب في تحبس الدم والسوائل التي يجب استخراجها وتصريفا في غرفة العمليات وإعادة فتح الندبات والجروح التي يصعب التئامها والتشوهات التي تنشأ بعد الجراحة أو الجراحة غير المهنية. وأحيانا قد يصاب المريض بندوب شديدة ترافقه مدى الحياة.

تُظهر بيانات النقابة أيضًا أنه في العام الماضي، تم إجراء ما يقرب من 6000 عملية شفط دهون بنجاح في إسرائيل تحت التخدير الموضعي أو العام من قبل جراحي التجميل الإسرائيليين المتخصصين في الجراحة التجميلية في نقابة الأطباء.

وقال مستشفى شامير إن حالة المريضة استقرت اليوم، ومن المتوقع خروجها إلى منزلها في الأيام المقبلة حيث ستتم متابعة حالتها وستتعاطى العلاج خارج المستشفى.

شارك الخير بواسطة:
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on email




تريدون متابعة اخر الاخبار وكل تطورات عالم القضاء؟
انزلوا تطبيق اوفيتر:

تطبيق اوفيتر للاندرويد https://bit.ly/31H6hrk

تطبيق اوةفيتر للأيفون https://apple.co/31GhGHV

لصفختنا على اتلفيسبوك  https://bit.ly/32LKr5E

للانضمام لواحدة من مجموعاتنا على الواتساب  https://kanouni.co.il/ask-lawyer

موقع الاخبار القضائية kanouni.co.il يعمل كل ما بوسعه من اجل الحفاظ على حقوق النشر فيما يتعلق بالصور ومقاطع الفيديو التي تنشر في الموقع. في بعض الحالات يتم نشر الصور ومقاطع الفيديو في فضاء الشبكة ويصعب الوصول الى مصدر المادة المصورة ، لذلك وفق المادة 27أ لقانون حقوق النشر بامكان كل شخص تضرر في قضية ملكية حق النشر سواء بالنسبة لصورة او مقطع فيديو ان يتوجه لإدارة الموقع office@kanouni.co.il

اتصلوا بنا بشأن تقرير:

    قارئ ها التقرير قرأ ايضا:

    Accessibility