وكيل سري يساعد في إلقاء القبض على تجار مخدرات

المتهمون التسعة تاجروا بالمخدرات عبر تطبيق التيليجرام وخدمات التوصيل إلى المنزل في تل أبيب. الوكيل السري أجرى معهم صفقة وتم القبض عليهم
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on email
المخدرات المضبوطة. تصوير: الناطق بلسان الشرطة

قدمت إلى المحكمة في نهاية الأسبوع الماضي لوائح إتهام ضد 9 متهمين، ووجهت لهم عشرات التهم من بينها تجارة المخدرات الخطيرة وحيازتها، وطالبت النيابة بتمديد اعتقالهم حتى نهاية الإجراءات القانونية بحقهم.

وتم القبض على المتهمين بعد أنشطة قام بها وكيل سري كشف عن طريقة فريدة لتهريب المخدرات في شبكة التيليجرام وشقة خاصة يستخدمها المتهمين لإدارة الطلبات والشحنات وإدارة الصفحة على التيليجرام. وقام الوكيل السري بإتمام عدة صفقات مع المتهمين واشترى منهم المخدرات في أكثر من مناسبة.

وذكرت الشرطة في تحقيقها بعد ضبطها للشقة التي كانت تدار منها العمليات أن الطلبات يتم استلامها عبر هاتف محمول  وهو واحد من عدة اجهزة كانت في المكان، والذي كان موجودًا في الشقة التي يعمل فيها بعض المتهمين، حيث كان المتهمون يجرون تحقيقات على شخصيات الزبائن ويتحققون من هويتهم وكانوا يطلبون منهم صورة عن بطاقة الهوية وصورة أو فيديو وصورة الملف الشخصي من الشبكة الاجتماعية. وبعد أن يتحقق المتهمون من هوية المشتري يتم الاتفاق حول كمية المخدرات وسعرها ومكان تسليم الشحنة. بعد ذلك يتم تسليم المهمة إلى “الموزعين” لإتمام الصفقة وتسليم العقار الخطير إلى “الزبائن” وتم تغليف الدواء في كيس محكم الإغلاق مكتوب عليه “Monkeys Kush” و “From God”.

المخدرات المضبوطة. تصوير: الناطق بلسان الشرطة

وتشير الشرطة إلى أنه بحسب التحقيقات كانت هناك اعداد كبيرة من المعاملات تتم بشكل يومي، حيث قامت مجموعة المتهمين يوم 21/6/2021 بتنفيذ حوالي 180 صفقة تهريب مخدرات تقدر قيمتها بمئات الآلاف من الشواكل. كما قدمت المجموعة “خدمات التبديل” ، وهي نوع من الخدمات يحرص فيها المتهمون على الاحتفاظ بالزبائن، أي أنه في حال لم يكن الزبون راضياً عن المنتج الذي استلمه فإنه يتم استبداله بمخدر آخر من قبل الساعي الذي يقوم بعمليات التوصيل، وبالتالي حافظت المجموعة على مستوى عالي من الخدمة وثقة عالية من الزبائن.

بعد يومين ، داهم محققو الشرطة الشقة الواقعة في تل أبيب واعتقلوا بعض المتهمين وهم في العشرينات والثلاثينات من العمر (32 و36 عاماً من بات يام، 34 عام من وتيرات هاكارميل، 23 عام من كريات يام، 31 عام من أشدود) وهم يعملون في مجال التحقق من هوية الزبائن وتوصيل الطلبات، وفي نفس اليوم تم إغلاق المجموعة على شبكة التيليجرام لكنها استأنفت عملها بعد بضعة أيام مرة أخرى.

بعد حوالي أسبوع داهم رجال المباحث شقة أخرى هذه المرة في شارع إليفليت في تل أبيب ، حيث تم العثور على عدد من المتهمين الآخرين (23 من نهاريا ، 27 من بات يام ، 29 من ريشون لتسيون و26 من يفني) الذين حاولوا تدمير الأدلة عبر تحطيم هواتفهم المحمولة. وأثناء تفتيش الشقة ، تم العثور على العشرات من البطاقات المكتوبة بخط اليد – “Monkey Manager” و “Monkey Manager” و “Tim 1” والمزيد. خلال بحث أجراه المحققون في الشقق ، تم العثور على مئات آلاف الشواكل. وبعد عملية للشرطة التي تضمنت مداهمة شقة الجناة واعتقال عدد من المتهمين، توقفت مجموعة التيليجرام عن العمل.

شارك الخير بواسطة:
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on email




تريدون متابعة اخر الاخبار وكل تطورات عالم القضاء؟
انزلوا تطبيق اوفيتر:

تطبيق اوفيتر للاندرويد https://bit.ly/31H6hrk

تطبيق اوةفيتر للأيفون https://apple.co/31GhGHV

لصفختنا على اتلفيسبوك  https://bit.ly/32LKr5E

للانضمام لواحدة من مجموعاتنا على الواتساب  https://kanouni.co.il/ask-lawyer

موقع الاخبار القضائية kanouni.co.il يعمل كل ما بوسعه من اجل الحفاظ على حقوق النشر فيما يتعلق بالصور ومقاطع الفيديو التي تنشر في الموقع. في بعض الحالات يتم نشر الصور ومقاطع الفيديو في فضاء الشبكة ويصعب الوصول الى مصدر المادة المصورة ، لذلك وفق المادة 27أ لقانون حقوق النشر بامكان كل شخص تضرر في قضية ملكية حق النشر سواء بالنسبة لصورة او مقطع فيديو ان يتوجه لإدارة الموقع office@kanouni.co.il

اتصلوا بنا بشأن تقرير:

    قارئ ها التقرير قرأ ايضا:

    Accessibility