تبنت أبناء اختها وسلبت أموالهم

محكمة شؤون الأسرة في تل أبيب تفرض على الخالة إعادة رسوم ايجار بقيمة 105 آلاف شيكل جبتها الخالة من مستأجري الشقة التابعة للأطفال
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on email
توضيحية shutterstock

أمر قاضي محكمة شؤون الأسرة في تل أبيب ،القاضي يخزقيل اليهاو، سيدة وهي خالة لثلاثة أيتام وزوجها بإعادة مبلغ 105 آلاف شيكل لأبناء شقيقتها الذين تبنتهم وذلك بعد أن قام الثلاثة برفع دعوى قضائية لاستعادة رسوم الايجار التي جبتها الخالة من الشقة التي يمتلكونها، الخالة تبنت أبناء شقيقتها إثر حادث مأساوي وقع للوالدين لكن بعد عدة سنوات تم إلغاء التبني، ورغم قرار القاضي بأن تعيد الخالة الأموال انتقد تصرفات الأشقاء الثلاثة خلال العملية القضائية ورفض طلبهم بفرض أتعاب المحامي على الخالة.

ويستدل من الملف أن والد ووالدة الأشقاء الثلاثة توفيا قبل عدة سنوات في حادث مأساوي وبعد الحادث انتقلوا للعيش مع عمتهم شقيقة والدهم الراحل، لكن العمة لم تستطع تربيتهم بسبب وجود أطفال لها في المنزل، لذلك انتقل الأطفال للعيش في بيت خالتهم وزوجها الذين لم يرزقوا بأطفال، وتم تعين الخالة وزوجها أوصياء موقتين على الأشقاء وبعد عدة سنوات تمت عملية التبني القانونية.

وقبل وقوع الحادث عاش الأشقاء في شقة والديهم التي كانت بملكيتهم وعند انتقالهم إلى العيش في شقة خالتهم والتي كانت شقة صغيرة تقدم زوج الخالة بطلب إلى سلطات الرفاه الاجتماعي بالسماح له بشراء شقة مكونة من 5 غرف بملكية الاشقاء وخالتهم، وبعد فترة أُدين زوج الخالة بارتكابه مخالفات جنسية بحق شقيقتين من الأطفال الثلاثة وفرضت المحكمة اللوائية في تل أبيب عليه عقوبة السجن لمدة 6 سنوات، ورفضت محكمة العدل العليا الالتماس الذي تقدم به على عقوبته لكن المحكمة العليا لم تكتفي بالإبقاء على عقوبة السجن فحسب بل أمرت وفي قرار نادر إلغاء أمر التبني والحضانة.

وقبل عامين قدم الأشقاء دعوى قضائية ضد خالتهم وزوجها بدعوى أنهما أخفيا عنهما أنه تم شراء الشقة من أموال التركة الخاصة بهم وأن الشقة مسجلة باسمهم وانهم اكتشفوا ذلك فقط بعد إلغاء أمر التبني، وطالب الأشقاء بأن تعيد لهم خالتهم ايجار 125 شهراً، من ناحيتها ادعت الخالة وزوجها أنه يجب رفض الدعوى القضائية وأن قضية الايجار نوقشت في المحكمة قبل 14 عام وأنهم انفقوا الكثير من المال على الأطفال.

وفي نطقه بالحكم قرر القاضي اليهاو أن رسوم الايجار التي يستحقها الاشقاء هو 70% من أصل 243 ألف شيكل تم جبايتهم أي مبلغ 170 ألف شيكل وأنه من هذا المبلغ يجب تقليص عشرات آلاف الشواكل وهي نفقات انقتها الخالة وزوجها على الأطفال .

شارك الخير بواسطة:
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on email




تريدون متابعة اخر الاخبار وكل تطورات عالم القضاء؟
انزلوا تطبيق اوفيتر:

تطبيق اوفيتر للاندرويد https://bit.ly/31H6hrk

تطبيق اوةفيتر للأيفون https://apple.co/31GhGHV

لصفختنا على اتلفيسبوك  https://bit.ly/32LKr5E

للانضمام لواحدة من مجموعاتنا على الواتساب  https://kanouni.co.il/ask-lawyer

موقع الاخبار القضائية kanouni.co.il يعمل كل ما بوسعه من اجل الحفاظ على حقوق النشر فيما يتعلق بالصور ومقاطع الفيديو التي تنشر في الموقع. في بعض الحالات يتم نشر الصور ومقاطع الفيديو في فضاء الشبكة ويصعب الوصول الى مصدر المادة المصورة ، لذلك وفق المادة 27أ لقانون حقوق النشر بامكان كل شخص تضرر في قضية ملكية حق النشر سواء بالنسبة لصورة او مقطع فيديو ان يتوجه لإدارة الموقع office@kanouni.co.il

اتصلوا بنا بشأن تقرير:

    قارئ ها التقرير قرأ ايضا:

    Accessibility