تم إعفاؤها من الديون بسبب “ظروف حياتها القاسية”

محكمة تمحو ديون سيدة معنفة كانت ضحية لعنف اقتصادي من قبل أزواجها السابقين وأصدقائها وتقرر أن إعادة تأهيل السيدة أهم من احتياجات الدائنين: “نصيبها كان مأساويا”
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on email
توضيحية bidstock

أعلن قاضي الحكمة اللوائية في لواء المركز ،القاضي ميخائيل كرشن، عن سيدة معنفة على أنها مفلسة ومنحها عفواً فورياً من كل ديونها وذلك بسبب ظروف حياتها القاسية، وأشار القاضي كيرشن في نطقه بالحكم إلى أنه في حالة السيدة يجب منحها عفواً من الديون المتراكمة عليها بقيمة 360 ألف شيكل ويجب تفضيل إعادة تأهيلها على احتياجات الدائنين. وقبل عامين أُصدر من المحكمة أمر لمصادرة ممتلكات السيدة وفرض عليها دفع مبلغ شهري بقيمة 150 شيكل.

وتبين من تقرير المرافقة الاجتماعية أن السيدة ولدت لعائلة فقيرة وأنها أمضت غالبية طفولتها في مؤسسة داخلية وعادت إلى بيت أهلها وهي في سن السادسة عشر، وفور ذلك فُرض عليها الزواج من زوجها الأول وأنجبت منه طفلين وكانت حياتها مع زوجها الأول مليئة بحوادث العنف بما في ذلك العنف الاقتصادي، إذ ادعت السيدة أن جزء كبير من الديون تراكم عليها بسبب تهديدات زوجها.

وأصيبت المرأة قبل 20 عاماً بعملية إرهابية بينما كانت حامل وهي لازالت تعاني من حالة صدمة تصعب عليها العمل بشكل يومي وهربت من زوجها في العام 2004 ومكثت مع أطفالها في ملاجئ للنساء المعنفات، وبعد سبع سنوات تم تزويجها مرة أخرى من أحد أصدقاء عائلاتها وأنجبت منه 3 أطفال لكن العلاقة الزوجية كانت أيضاً صعبة ونجحت الزوجة بالطلاق والإفلات من هذه العلاقة.

وفي قراره إلغاء ديون السيدة قال القاضي كيرشن أنها صاحبة إعاقة طبية بنسبة 40% وصاحبة إعاقة بنسبة 100% بما يتعلق بالقدرة على العمل وأنها تعتاش من مخصصات الإعاقة وأنها تعيل أطفالها وأنها تسعى بكل وسيلة لإعادة تأهيل نفسها وحياتها.

وأعتبر القاضي أن إعفاء السيدة من الديون يعود بالدرجة الأولى إلى كونها غير قادرة على العمل ولكونها تعتاش من مخصصات التأمين الوطني، وأنها لا تمتلك أي مصدر دخل بالإضافة إلى أنه يجب بسبب ملابسات حياتها تفضيل عملية إعادة تأهيلها على احتياجات الدائنين “فنصيب السيدة كان مأساويا وهي سيدة معنفة تعرضت للتنكيل من قبل زوجيها السابقين، وكذلك عانت من عنف اقتصادي منعها من الانخراط في سوق العمل ويجب على المحكمة أن تساهم في إعادة تأهيلها عبر إعلانها كمفلسة ومنحها عفو تام عن الدين لكي تتفرغ للاهتمام بنفسها وبأطفالها”.

شارك الخير بواسطة:
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on email




تريدون متابعة اخر الاخبار وكل تطورات عالم القضاء؟
انزلوا تطبيق اوفيتر:

تطبيق اوفيتر للاندرويد https://bit.ly/31H6hrk

تطبيق اوةفيتر للأيفون https://apple.co/31GhGHV

لصفختنا على اتلفيسبوك  https://bit.ly/32LKr5E

للانضمام لواحدة من مجموعاتنا على الواتساب  https://kanouni.co.il/ask-lawyer

موقع الاخبار القضائية kanouni.co.il يعمل كل ما بوسعه من اجل الحفاظ على حقوق النشر فيما يتعلق بالصور ومقاطع الفيديو التي تنشر في الموقع. في بعض الحالات يتم نشر الصور ومقاطع الفيديو في فضاء الشبكة ويصعب الوصول الى مصدر المادة المصورة ، لذلك وفق المادة 27أ لقانون حقوق النشر بامكان كل شخص تضرر في قضية ملكية حق النشر سواء بالنسبة لصورة او مقطع فيديو ان يتوجه لإدارة الموقع office@kanouni.co.il

اتصلوا بنا بشأن تقرير:

    قارئ ها التقرير قرأ ايضا:

    Accessibility