قام ببناء 3 طوابق بدون تصريح وهدمها

بلدية حولون تنجح بعد 15 عاماً من المحاولات في إقناع صاحب مبنى سكني بإعادة المبنى إلى حالته السابقة بعد إدانته بالعديد من المخالفات الإنشائية وقطع خدمات البنية التحتية للمياه والكهرباء عن المبنى
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on email
توضيحية envato

بعد 15 عاماً تمكنت بلدية حولون من اقناع مالك عقار قام ببناء ثلاثة طوابق دون تصريح وتركيب ألواح شمسية كهروضوئية على سطح المنزل لإعادة الوضع إلى طبيعته وفي المبنى الذي قطعت عنه البلدية بنيتها التحتية من كهرباء ومياه.

ويطلق على المنزل الواقع في شارع جيوليم اسم “البيت الاخضر” وأطلق عليه هذا الاسم لأن جدرانه مغطاة بالنباتات المتشابكة، ويذكر أنه تم بناء عدة تجاوزات في المبنى السكني على مر السنين الـ 15 الماضية وهو مبنى سكني مشترك من طابقين لوحدتين سكنيتين معتمدتين بموجب التصريح. حيث قام مالك العقار (أو من ينوب عنه) لفترة طويلة بتنفيذ سلسلة من المخالفات الإنشائية واسعة النطاق دون تصريح ، والتي تضمنت إضافة 3 طوابق إلى مبنى يضم 6 وحدات سكنية وتركيب عدد من الألواح الشمسية بلغت 70 لوحة كهروضوئية على سطح المنزل.

في عام 2006 بدأت لجنة التخطيط والبناء المحلية، من خلال نظام الإشراف على البناء، عملية تطبيق القانون ضد المخالفات في الممتلكات والمسؤولين عنها. وكجزء من ذلك ، تم تقديم لائحة اتهام ضد مالك العقار بسبب المخالفات التي كانت موجودة في ذلك الوقت، وأصدرت محكمة الشؤون المحلية له أوامر هدم لمخالفات البناء المحددة في الطوابق العلوية الاضافية التي قام ببنائها بما يخالف مخطط البناء الاصلي.

وتجاهل صاحب العقار المدان الأوامر واستمر في عمليات البناء المكثفة حتى عام 2020 تم الإعلان عن الموقع كمبنى خطير للغاية وصدر أمر بإخلائه وحظر استخدامه بسبب الخطر على السكان. وشرعت البلدية في إجراء لإخلاء المستأجرين من المبنى وفصله عن البنية التحتية للمياه والكهرباء ومكافحة الحرائق بسبب الخطر الذي يشكله المبنى.

بعد الإجراءات التي اتخذتها السلطات المحلية قام صاحب العقار مؤخراً بهدم الطوابق العلوية التي أضافها بشكل غير قانوني وفكك جميع الألواح الكهروضوئية من سطح المنزل. وتم ابلاغه أنه سيتم إعادة توصيل المبنى بالبنية التحتية للمياه والكهرباء فقط بعد الانتهاء من هدم جميع العيوب والمخالفات وإعادة المبنى إلى حالته الأصلية كما تظهر في رخصة البناء.

ما هي عقوبة تشغيل رياض أطفال بدون تصريح؟

فرض قاضي المحكمة العليا للشؤون المحلية في حولون ،القاضي دورون يعكوبي، غرامة قدرها 90 ألف شيكل على مواطن من حولون بسبب تشغيله لثلاث فصول من رياض الأطفال في منزله في حولون بشكل يخالف ترخيص البناء والمعد للسكن فقط. وقال القاضي يعكوبي في نطقه بالحكم إن “هذه جريمة اقتصادية لتشغيل رياض الأطفال دون تصريح وهذا يبرر العقوبة المناسبة”. وأمر القاضي المدعو عليه بوجوب الحصول على تصريح لتشغيل رياض الأطفال خلال الشهر القادم أو القيام بإغلاقها، بالإضافة إلى الغرامة المفروضة عليه، هذا يعني أنه في حالة عدم إصدار تصريح لتشغيل رياض الأطفال بحلول هذا التاريخ – فلن يتم فتح نشاطها في العام الدراسي القادم.

المدعى عليه يمتلك ويستخدم مبنى سكني من طابقين في حولون، حيث قام بتشغيل رياض أطفال هناك لسنوات عديدة في انتهاك للتصريح (وذلك لأن المبنى مرخص للسكن فقط)

وفقًا للدعوى المرفوعة، أصبح المبنى بأكمله _والذي كان من المقرر أن يتم استخدامه للسكن فقط والذي يحتوي على 4 وحدات سكنية وفقًا لترخيص البناء- عبارة عن مبنى يضم حوالي 3 رياض أطفال واحدة في الطابق الأرضي واثنتان في الطابق الأول والتي عملت بشكل مخالف لترخيص البناء وبدون إذن من اللجنة المحلية لمدة تناهز العشرة اعوام تقريباً. على الرغم من أن المدعى عليه قام بمحاولات على مر السنين للحصول على تصريح لاستخدام المبنى السكني كرياض للأطفال حتى أنه تقدم بطلب إلى المحاكم إلا أنه لم يُمنح الترخيص لأسباب مختلفة وكان تشغيله لرياض الأطفال طوال الفترة السابقة مخالفاً للترخيص وانتهاكاً لأمر المحكمة.

في ضوء ذلك قبلت محكمة الشؤون المحلية في حولون موقف لجنة التخطيط والبناء المحلية وفرضت مؤخرًا غرامة قدرها 90 ألف شيكل والتزام مالي قدره 50 ألف شيكل لمدة عامين في حال قام بارتكاب المخالفة التي أُدين بها.

بالإضافة إلى ذلك ، تم إصدار أمر هدم أو تعديل الترخيص وحظر تشغيل رياض الأطفال في المبنى والذي سيبدأ سريانه في وقت مبكر من الشهر المقبل. وهذا يعني أنه إذا لم يتم منح أي تصريح لتشغيل رياض الأطفال بحلول هذا التاريخ ، فلن يتم تشغيلها وفتحها في العام الدراسي القادم.

شارك الخير بواسطة:
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on email




تريدون متابعة اخر الاخبار وكل تطورات عالم القضاء؟
انزلوا تطبيق اوفيتر:

تطبيق اوفيتر للاندرويد https://bit.ly/31H6hrk

تطبيق اوةفيتر للأيفون https://apple.co/31GhGHV

لصفختنا على اتلفيسبوك  https://bit.ly/32LKr5E

للانضمام لواحدة من مجموعاتنا على الواتساب  https://kanouni.co.il/ask-lawyer

موقع الاخبار القضائية kanouni.co.il يعمل كل ما بوسعه من اجل الحفاظ على حقوق النشر فيما يتعلق بالصور ومقاطع الفيديو التي تنشر في الموقع. في بعض الحالات يتم نشر الصور ومقاطع الفيديو في فضاء الشبكة ويصعب الوصول الى مصدر المادة المصورة ، لذلك وفق المادة 27أ لقانون حقوق النشر بامكان كل شخص تضرر في قضية ملكية حق النشر سواء بالنسبة لصورة او مقطع فيديو ان يتوجه لإدارة الموقع office@kanouni.co.il

اتصلوا بنا بشأن تقرير:

    قارئ ها التقرير قرأ ايضا:

    Accessibility