السجن 9 أشهر فقط بتهمة الاعتداء على الزوج

القاضي مناخيم مزراخي يغيث الرجال ،مرة أخرى، المدانين بالعنف الأسري وحكم على رجل اعتدى على زوجته بعقوبة مخففة: “سأضربك طوال حياتي”
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on email
توضيحية envato

حكم قاضي محكمة الصلح في الرملة ،القاضي مناخيم مزراخي، بالسجن 9 أشهر على متهم أدين بالتهديد والاعتداء على زوجته ، بعد أن ارتكب سلسلة من التهديدات والاعتداء بحقها. وبحسب الاحكام الصادر من قبل القاضي مناخيم مزراخي نلاحظ أنه اتجه خلال العام الماضي لتخفيف العقوبات المفروضة على الرجال المدانين بارتكاب أعمال عنف داخل الأسرة، بعض هذه الاحكام قمنا بنشرها هنا في موقع قانوني. وتأتي هذه الاحكام على الرغم من اشارته إلى قرارات المحكمة العليا بتشديد العقوبة على الاعتداءات داخل الأسرة والتي اصبحت مؤخراً ظاهرة نراها بشكل متسلسل وأشار القاضي مزراخي إلى أن حكمه المخفف هذا جاء بسبب عدم وجود أي خلفية جنائية أو ملفات جنائية سابقة ضد الزوج.

وبحسب لائحة الاتهام ، في ديسمبر الماضي ، تم الإفراج عن المتهم بشروط من بينها حظر الاتصال بزوجته صاحبة الشكوى وبعد بضعة أسابيع وخلافًا لشروط الإفراج أرسل المدعى عليه سلسلة من الرسائل إلى زوجته صاحبة الشكوى من الهاتف المحمول الخاص بابنه.

ووفقًا للائحة الاتهام فإنه في أحد الأيام وفي ساعات المساء وصل المدعى عليه إلى المكان الذي أوقفت فيه المشتكية سيارتها وتوجه إلى نافذة السائق حيث كانت جالسة وفتح الباب وأمسك بها من رقبتها ثم تركها، وأخذ مفاتيح السيارة وأمسك برقبتها مرة أخرى بكلتا يديه، وهنا بدأت المشتكية بالصراخ، فقام بإيقاف اعتداءه وحاول منعها من الاتصال بالشرطة، وألقى عليها مفاتيح السيارة مما أصابها في قدمها، وأخذ زجاجة ماء وألقى بها على قدميها، وقام بالبصق عليها في وجهها، وشتمها.

في البند الثاني من لائحة الاتهام في ديسمبر كانون أول أيضاً، اتصل المدعى عليه من رقم خاص بالمشتكية وشتمها وهددها بأنه سيعتدي عليها “طوال حياتها” واخبرها بما يمكنه فعله.

ولكن في نهاية المطاف أعلن المدعى عليه عن أسفه على الأفعال وتعهد بعدم تكرار الأمر: “لن أعود إلى نفس نمط هذا أريد أن أكسب أطفالي وأسرتي … لقد فهمت ما فعلته وأعتذر ولا أريد أن أكون كذلك”.

وأشار القاضي مزراخي إلى أن المدعى عليه ارتكب سلسلة من الأفعال الخطيرة وله سجل جنائي يتضمن 10 إدانات سابقة ومع ذلك فإن معظم إدانات المتهم تتعلق بجرائم تتعلق بالسيارات والممتلكات والمخدرات، باستثناء جريمة تهديد واحدة وليس لديه جرائم عنف.

قال القاضي مزراخي في نطقه بالحكم: “صحيح أنه خالف شروط الإفراج واتصل بصاحبة الشكوى ورش عليها الماء وبصق على وجهها. وفي مرة أخرى هددها بمكالمات هاتفية في سلسلة من التهديدات وهو يوجه لها الشتائم وأن هذه الأفعال الجسيمة تستدعي تشديد الحكم على المتهم بطريقة تتناسب مع حجم المخالفات لمنعه من ارتكابها مجدداً وامتثالاً لتوجيهات المحكمة العليا بتشديد العقوبة على جرائم التهديد والعنف الأسري ضد أحد الازواج، لكن لائحة الاتهام هنا لا تقع في اعلى مستويات سلم التهديد والاعتداء بالإضافة إلى أنه لم يتسبب لها اصابات خطيرة ولم يستخدم ادوات تشكل تهديداً صريحاً لحياتها”.

شارك الخير بواسطة:
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on email




تريدون متابعة اخر الاخبار وكل تطورات عالم القضاء؟
انزلوا تطبيق اوفيتر:

تطبيق اوفيتر للاندرويد https://bit.ly/31H6hrk

تطبيق اوةفيتر للأيفون https://apple.co/31GhGHV

لصفختنا على اتلفيسبوك  https://bit.ly/32LKr5E

للانضمام لواحدة من مجموعاتنا على الواتساب  https://kanouni.co.il/ask-lawyer

موقع الاخبار القضائية kanouni.co.il يعمل كل ما بوسعه من اجل الحفاظ على حقوق النشر فيما يتعلق بالصور ومقاطع الفيديو التي تنشر في الموقع. في بعض الحالات يتم نشر الصور ومقاطع الفيديو في فضاء الشبكة ويصعب الوصول الى مصدر المادة المصورة ، لذلك وفق المادة 27أ لقانون حقوق النشر بامكان كل شخص تضرر في قضية ملكية حق النشر سواء بالنسبة لصورة او مقطع فيديو ان يتوجه لإدارة الموقع office@kanouni.co.il

اتصلوا بنا بشأن تقرير:

    قارئ ها التقرير قرأ ايضا:

    Accessibility